عالميات

مصادر حقوقية: وفاة معارض مصري بمحبسه جنوب القاهرة

إسطنبول/ الأناضول

– المهندس ناصر سمرة، توفي جراء “إهمال طبي” في سجن “طرة”
– لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الداخلية المصرية
– القاهرة عادة تقول إنها توفر الرعاية للسجناء وإن معاملتهم تتم وفق قوانين حقوق الإنسان

توفي معارض مصري، الثلاثاء، داخل محبسه في سجن “طرة” جنوب العاصمة القاهرة، جراء “إهمال طبي”، وفق مصادر حقوقية متطابقة.

جاء ذلك في تصريحات لناشط حقوقي مصري، وبيانين منفصلين صدرا عن منصتي “حوار” و”نحن نسجل” الحقوقيتين (غير حكوميتين).

وفي بيانها، قالت منظمة “نحن نسجل” التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها، إن “مهندس مصري يدعى ناصر سمرة توفي اليوم، جراء الإهمال الطبي داخل محبسه في سجن طرة، جنوب القاهرة”.

وأوضح البيان أن المعارض المتوفى كان يعاني من مشاكل بالصدر، وأوقفته السلطات في ديسمبر/كانون أول الماضي، ثم اختفى قسرا لمدة 50 يوما، ومنذ ظهوره، لم تتمكن أسرته من الزيارة بسبب فيروس كورونا.

من جانبها، أكدت منصة “حوار” المعنية بقضايا الموقوفين بمصر، في بيانها، “وفاة المعتقل ناصر سمرة في سجن تحقيق طرة بالإهمال الطبي”، مشيرة أنه “كان يعاني من مرض مزمن بالصدر منذ اعتقاله”.

فيما قال الناشط المعارض هيثم أبو خليل، في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، أن “المهندس ناصر سمرة 55 عاما (..) توفى بمحسبه بسجن طرة تحقيق (جنوب القاهرة)”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من وزارة الداخلية المصرية، غير أنها عادة، ترفض اتهامات معارضين وحقوقيين غير حكوميين، بالإهمال الطبي، وتقول إنها توفر الرعاية للسجناء داخل أقسام الشرطة والسجون، وأن التعامل معهم يتم وفقاً لقوانين حقوق الإنسان.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: