أخبار العالم

العراق.. أول إصابة “كورونا” بين النازحين

بغداد / إبراهيم صالح / الأناضول

أعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، مساء الإثنين، إصابة أحد النازحين في مخيم بمحافظة نينوى شمالي البلاد، بفيروس كورونا.

وهذه أول إصابة تسجل بين النازحين الذين يقدر عددهم بنحو مليون شخص يقطنون في مخيمات منتشرة بأرجاء البلاد وخاصة في الشمال.

وقال فاضل الغراوي، عضو المفوضية (رسمية مرتبطة بالبرلمان)، في بيان، إن “مخيم حسن شامي شرق مدينة الموصل (مركز محافظة نينوى)، سجل إصابة أحد النازحين من محافظة بغداد بكورونا”.

ودعا الغراوي، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، إلى “الإيعاز بحملة تعقيم شاملة في المخيمات لحماية النازحين والمحافظة على حياتهم”.

والمخيمات التي تضم النازحين العراقيين، تتكون في الغالب من خيام مكتظة إلى جانب بعضها البعض، وتفتقر إلى المقومات الصحية.

ولا يزال نحو مليون عراقي يقيمون في مخيمات منتشرة بأرجاء البلاد، وخاصة في محافظات نينوى ودهوك وأربيل (شمال).

ولم يصدر بيان من السلطات الصحية بشأن أول إصابة بالفيروس بين النازحين.

ونزح هؤلاء أثناء اجتياح تنظيم “داعش” الإرهابي لشمالي وغربي العراق، صيف عام 2014، وسيطرته على نحو ثلث مساحة العراق.

ورغم استعادة العراق كامل أراضيه وإلحاق الهزيمة بـ”داعش” عام 2017، إلا أن هؤلاء النازحين لا يزالون يكافحون للعودة إلى مناطقهم التي تدمرت بفعل الحرب.

وحتى مساء الإثنين، سجل العراق 4 آلاف و632 إصابة بكورونا بينها 163 وفاة و2811 حالة شفاء.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق