أخبار العالم

الجيش الليبي يوقف “مؤقتا” استهداف مليشيا حفتر المنسحبة جنوبا

وليد عبد الله / الأناضول

أعلن الجيش الليبي، الإثنين، وقف استهداف مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، المنسحبة للجنوب من 3 مناطق، لمدة 48 ساعة.

جاء ذلك في بيان للجيش، نقله المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب عبر موقع فيسبوك.

وقال الجيش: “نعلن وقف استهداف الآليات والمعدات المنسحبة من مناطق ترهونة وبني وليد (جنوب طرابلس) ونسمة (الجنوب الغربي من العاصمة) والمتجهة باتجاه الجنوب”.

وأوضح أن وقف الاستهداف سيكون اعتبارا من الساعة (22:00 ت.غ) مساء الإثنين، وحتى التوقيت ذاته مساء الأربعاء، معتبرا هذا الإيقاف بمثابة “فرصة أخيرة”.

وأشار إلى أنه مستمر في المراقبة الجوية واستهداف أي وحدات قتالية متجهة شمالا.

وحتى اللحظة، تخضع هذه المناطق الثلاثة، ترهونة وبني وليد ونسمة، لسيطرة مليشيا حفتر.

ونجح الجيش الليبي في السيطرة خلال الأيام القليلة الماضية على محاور قتال ومعسكرات استراتيجية جنوبي طرابلس، من أبرزها معسكرا حمزة واليرموك.

وتواصل مليشيا حفتر تكبد خسائر فادحة، جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة “الوطية” الاستراتيجية (غرب)، وبلدتي بدر وتيجي، ومدينة الأصابعة بالجبل الغربي (جنوب غرب طرابلس).

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن مليشيا حفتر منذ 4 أبريل/ نيسان 2019، هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دوليا، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق