أخبار العالم

مادورو: الولايات المتحدة وكولومبيا تحيكان المؤامرات ضدنا

كاراكاس/الأناضول

قال الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، إن الولايات المتحدة وكولومبيا، “تحيكان المؤامرات ضد بلاده”.

جاء ذلك في تغريدة نشرها مادورو مساء الخميس، على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، ردًا على الممارسات الأمريكية والكولومبية ضد بلاده.

وأوضح أن “البلدين أصدرتا تعليماتهم لملء فنزويلا بالإرهاب”، مشددًا على أنه في كل الأحوال والظروف مطالب بتحقيق الاستقرار والسلام للمواطنين.

وتابع قائلا “الدولتان لم تسطيعا فعل أي شيء، ولن تستطيعا”.

وسبق أن اتهمت واشنطن نيكولاس مادورو وعدد من كبار المسؤولين الفنزويليين، بمن فيهم وزير الدفاع ورئيس المحكمة العليا، بالتورط في تجارة المخدرات.

والخميس، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، مكافآت لمن يدلي بمعلومات تؤدي لاعتقال أو إدانة عدد من المسؤولين الفنزويليين، بمن فيهم مادورو الذي تسعى واشنطن للإطاحة به من السلطة.

وقالت الوزارة، في بيان: “الوزارة تعرض ما يصل إلى 15 مليون دولار مكافأة لأي معلومات تتعلق بنيكولاس مادورو”.

تأتي هذه الخطوة في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة العدل الأمريكية اتهامات بحق مادورو وآخرين تتعلق بالمخدرات، وما يتصل بها من أعمال إرهاب.

وردًا على ذلك صرّح وزير الخارجية الفنزويلي خورخيه أرياسا، الخميس بأن الاتهام الأمريكي للرئيس مادورو بالتورط في تجارة المخدرات، دليل على “يأس النخبة” في واشنطن.

وأضاف أرياسا أن قرار الإدارة الأمريكية تحديد مكافأة مقابل معلومات تساعد في اعتقال مادورو يدل على “هاجس” واشنطن، وسببه رغبتها في “تحقيق المكاسب الانتخابية” في ولاية فلوريدا، حيث عدد كبير من الأمريكيين من أصول فنزويلية.

يذكر أن الولايات المتحدة كانت قد فرضت عقوبات على فنزويلا، واعترفت بزعيم المعارضة خوان غوايدو “رئيسا مؤقتا” لفنزويلا، مطالبة مادورو بالرحيل.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق