أخبار العالم

ارتفاع وفيات “كورونا” بالصين لأكثر من ألفين

إسطنبول/الأناضول

ارتفعت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس “كورونا المستجدّ”، لأكثر من ألفي حالة بالصين بعدما سجّلت مقاطعة هوباي، بؤرة الوباء وسط البلاد، 136 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة المنقضية. 

والأربعاء، قالت لجنة الصحّة في هوباي في تحديثها اليومي لحصيلة الوفيات والإصابات إنّها سجّلت بالإضافة إلى هذه الوفيات 1,749 إصابة جديدة بالعدوى خلال الـ24 ساعة الماضية، في أدنى حصيلة يومية للإصابات خلال أسبوع. 

وبذلك يرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى ألفين و5 حالات من بينها حالة من هونغ كونغ ذاتية الحكم، بينما ارتفع عدد المصابين إلى 74 ألفاً 185 شخصاً، 11 ألفاً و977 منهم حالتهم خطيرة.

وخارج الصين بلغ عدد المصابين بالفيروس حتى اليوم حوالى 900 شخص يتوزّعون على 30 بلداً تقريباً، وقد توفّي خمسة منهم فقط. 

والإثنين أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدحانوم غيبريسوس أنّه استناداً لدراسة أجراها “المركز الصيني لمراقبة الأمراض والوقاية منها” وشملت أكثر من 72 ألف مصاب بمرض كوفيد-19 الناجم عن الفيروس، فإنّ أكثر من ثمانين في المئة من المرضى مصابون بنوع حميد من هذا المرض. 

كذلك، أظهرت الدراسة أن نسبة الوفاة بفيروس كورونا المستجدّ هي جدّ ضئيلة لدى من تقلّ أعمارهم عن 40 عاماً إذ إنّها لا تتجاوز 0,2 في المئة، ثم تزداد تدريجاً مع التقدّم في العمر. 

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق