تكنولوجيا

الطابعات الثلاثية الأبعاد تقترب من أيادي المستهلكين

هدية مذهلة للمبتدئين والمبدعين بسعر يبدأ من 300 دولار

تقترب الطباعة الثلاثية الأبعاد عاماً بعد عام من التحوّل إلى منتج استهلاكي عادي، تماماً كما حصل مع تقنية الواقع الافتراضي.

تعتبر هذه الأداة الإبداعية التي يتراوح سعرها بين 300 و3000 دولار هدية مذهلة للمبدعين من معارفكم، أو حتى أفضل من ذلك؛ لأنها ببساطة يمكن أن تتيح لكم فرصة ابتكار هداياكم الخاصة والمميزة.

طابعات تجسيمية

بعد البحث واختبار الكثير من الأجهزة الزهيدة والمتوسطة السعر، من طابعات «مونوبرايس» للمبتدئين إلى الأخرى المتطوّرة والمعقّدة التي تنتج نوعية طباعة بمستوى حرفي، وضعنا لكم بعض التوصيات.

– أفضل وأرخص طابعة ثلاثية الأبعاد. «مونوبرايس سيليكت ميني في 2» Monoprice Select Mini V2. السعر عبر «أمازون»: 220 دولاراً.

رغم تواضع سعره، يضمّ هذا الجهاز الكثير من الميّزات المطلوبة في الطابعات الثلاثية الأبعاد عادة؛ ما يجعله خطوة أولى غير مكلفة نحو اختبار هذه التقنية. تقدّم لكم شركة «مونوبرايس» إصداراً آخر أقل سعراً خاصاً بالمبتدئين هو «ميني دلتا» Mini Delta (وطابعة «مونوبرايس ميكر» Monoprice Maker التي تنتج بكميّات أكبر)، وهو الأفضل لجهة النوعية من جميع الإصدارات الأخرى ويباع بسعر 199 دولاراً، أو حتّى أقلّ.

في المقابل، لا بدّ من الإشارة إلى أن أعداد وتركيب هذه الطابعة معقّدٌ أكثر من الموديلات الأخرى الأغلى ثمناً. كما أنّها تعاني من شوائب في التصميم كانكشاف السطح المخصص للطبع؛ ما يجعله عرضة للتخريب من قبل الأطفال أو حيوانات المنزل الأليفة. وأخيراً، يجب أن تعرفوا أنّها قبل مَنحكم نتيجة على قدر تطلّعاتكم ستتطلّب الكثير من التعديلات، ومحاولات ضبط التوازن، وإعادة العمل أكثر من مرة. ولا بد من القول إنها وعلى الرغم من تواضع سعرها وتصنيفها خياراً للمبتدئين، ليست كذلك فعلاً. وتضمّ الطابعة بطاقة SD، وتضمن لكم الحصول على نتائج نهائية عالية الجودة.

> أفضل طابعة ثلاثية الأبعاد في فئة سهولة التركيب. «فلاشفورج أدفنشورير 3 Flashforge Adventurer 3 / أو «مونوبرايس فوكسيلـ«Monoprice Voxel

السعر عبر «أمازون»: 449 دولاراً.

تعتبر طابعة «أدفنشورير 3» الخيار الأفضل للأشخاص الذين يبحثون عن سعر مقبول، وسهولة في الاستخدام، ونوعية جيدة في الطباعة. ولا بدّ من الإشارة إلى أن الطابعتين المذكورتين تأتيان بالتصميم نفسه وتحملان توقيع الشركة المصنّعة نفسها، إلا أن «مونوبرايس فوكسل» تُباع باسم مختلف (سترون اسم «أدفنشورير 3» على شاشة «فوكسل» عند تشغيلها). قد لا تكون هذه الطابعة الأروع في فئتها، لكنها تتميز بسطح طباعة مقفل، ووسيط يعمل باللمس، وقالب طباعة مرن يتيح لكم الحصول على مطبوعات عالية الجودة بسهولة.

إن أفضل ما تتميّز به هاتان الطابعتان (اختبرنا الاثنتين) هو سهولة ضبطهما، وإمكانية استخدامهما لإنتاج مطبوعات بعد 30 دقيقة فقط من فتح علبة التخزين وجمع أجزاء الجهاز. خلال الاختبار، وجدنا أن الطابعات الثلاثية الأبعاد قد تعاني من بعض المشاكل عند الاتصال بشبكات الواي فاي، لكنها في المقابل تضم منفذ USB في الجهة الأمامية لاستيراد الملفات عبر ذاكرة فلاشية. قد تشتكون أيضاً من الخيوط، حيث إن المكان المخصص لها لا يتسع إلا لنصف كيلو من لفافات الخيوط، وليس لفافات الكيلوغرام الواحد الأكثر شيوعاً لهذا النوع من الطابعات.

سرعة وضبط

> أفضل طابعة ثلاثية الأبعاد لحماية المطبوعات

«فلاشفورج إنفنتور 2» Flashforge Inventor II. السعر عبر «أمازون»: 700 دولار.

تتمتّع «إنفنتور 2» بجودة أعلى من الخيار السابق على الرغم من أن هيكلها يوازيه حجماً وينتج كمية الطباعة نفسها، فإن هذه الطابعة تضم شاشة لمس ملونة ميّزتها عن المنافسين، تسهّل نقر كلمات المرور للاتصال بشبكات الواي فاي قبل البدء بالطباعة. وتجدر الإشارة إلى أن وضع الطابعات الثلاثية الأبعاد في أماكن مقفلة يعني أن عملها سيتوقّف أوتوماتيكياً كلّما فُتح باب الغرفة، فضلاً عن أن قالب التسخين القابل للفكّ مزوّد بسطح ذكي مرن يتحرّك مغناطيسياً بسهولة.

تقدّم لكم هذه الطابعة إنتاجاً أسرع من «أدفنشورير 3»، وتضمن لكم توازناً أكبر وخيارات ضبط دقيقة للطباعة الثلاثية الأبعاد. لكن على الرغم من سرعة عملها، تعاني هذه الطابعة من مشكلة سلفها نفسها، أي صغر المكان المخصص للخيوط؛ إذ إنها تتسع للفافات أصغر من نصف كيلوغرام، تعتبر أقل توفيراً ويصعب العثور عليها في الأسواق.

ففي اختبار لطباعة تمثال أبراهام لينكولن، قدمت الآلة أفضل نوعية طباعة وأكثرها تفصيلاً بدقّة تتراوح بين 50 و400 ميكرون.

> أفضل طابعة ثلاثية الأبعاد للتفاصيل الدقيقة. «أنيكيوبيك فوتون» Anycubic Photon. السعر عبر «أمازون»: 260 دولاراً.

تبقى الطباعة الثلاثية الأبعاد مجرّد تصميم بلاستيكي مصنوع من طبقات متراكمة فوق بعضها بعضاً مهما بلغت جودة إنتاجها. بمعنى آخر، عند الطباعة، تغطي الخيوط التي تشكّل كلّ طبقة العيوب التي تشوب الطبقة التي سبقتها لتعطي الشكل المثالي الذي يتميز به البلاستيك المصبوب بحرفية. تعتبر الطابعات الثلاثية الأبعاد التي تستخدم الصمغ، الخطوة التالية في تقنية مخصصة لصناعة مجسمات سريعة وعالية الجودة كمنتجات المصانع الكبيرة. وبدل طباعة غرضكم بأبعاد ثلاثية بواسطة فوهة حارّة تصبّ كميات قليلة من الخيوط البلاستيكية، تستخدم طابعات الصمغ الضوء فوق البنفسجي لتجفيف الصمغ السائل على طبقة برقّة الورقة، وعلى قالب طباعة معكوس يرتفع ببطء من وعاء يحتوي على السلايم القليل السميّة.

نعم، الأمر غير ممتع، تماماً كما تخيلتموه. فالصمغ رائحته سيئة ويتطلّب قفازات مطاطية للتعامل معه (إلى جانب غرفة كثيرة التهوئة للطباعة). خلال استخدامها، ستحتاجون أيضاً إلى مادة الـ«إيزوبوبانول» لغسل المطبوعات بعد خروجها من الآلة، ومصباح بضوء فوق بنفسجي لإنهاء عملية التجفيف. يتطلّب هذا النوع من الطباعة الكثير من العمل وينتج الكثير من الفوضى، لكن النموذج المطبوع الذي حصلنا عليه من «أنكيوبيك فوتون» كان مذهلاً؛ ما يجعلها أفضل طابعة ثلاثية أبعاد للتفاصيل الدقيقة (بدقّة تتراوح بين 25 و100 ميكرون). يبدو الصمغ المجفّف كما الزجاج ويقدّم لكم تصميماً عالي الجودة، أي أن نوعية الطباعة التي ستحصلون عليها ستكون مبهرة، لكن يجب أن تكون مستعدّين لكثرة العمل التي تتطلّبها هذه الآلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق