مال و أعمال

23 دولة تشارك في معرض الترفيه السعودي اليوم

استثمارات متوقعة في المملكة تبلغ 64 مليار دولار خلال العقد المقبل

الاثنين – 9 جمادى الآخرة 1441 هـ – 03 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15042]

الرياض: فتح الرحمن يوسف

تحتضن العاصمة السعودية الرياض اليوم الاثنين معرض الترفيه السعودي الدولي بمشاركة عارضين من 23 دولة، في خطوة معززة لجلب أفضل وسائل الترفيه والتسلية من جميع أنحاء العالم وسط استثمارات سعودية تقدر بقيمة 64 مليار دولار في قطاع صناعة الترفيه خلال العقد المقبل.
وقال ناثان واغ مدير فعاليات المعرض السعودي للترفيه: «ينطلق المعرض هذا العام، في وقت يزدهر فيه قطاع الترفيه في السعودية، لجعل البلاد وجهة ترفيهية رئيسية ليس فقط محلياً بل عالمياً بوتيرة متسارعة، مع طفرة في المرافق الترفيهية، مثل دور السينما المنتشرة في جميع أنحاء البلاد والحفلات الموسيقية والأحداث الرياضية والمجمعات الترفيهية الأخرى».
وأضاف واغ، أن معرض الترفيه والتسلية السعودي (SEA) في النسخة الثانية حقق نمواً بنسبة 75 في المائة بشكل عام وزاد عدد العارضين بنسبة 30 في المائة، وسيشارك في المعرض عارضون عالميون مع وجود شركات من الولايات المتحدة واهتمام بالغ من أوروبا خصوصاً إيطاليا.
ولفت في بيان صدر مؤخراً، إلى أن إعلان السعودية استثمار 64 مليار دولار في تطوير صناعة الترفيه على مدار العقد المقبل ضمن رؤية 2030، سيسهم بقوة في تنشيط القطاع، إذ تتبع المملكة برامج الإصلاح الاقتصادي المخطط لها.
ووفق واغ، ينصبّ التركيز على توفير وجهات ترفيه جذابة، منوهاً بأن القوانين الأخيرة المتعلقة بتشجيع أنشطة الترفيه والتسلية تساعد بشكل كبير في دفع البلاد نحو الازدهار في هذا المجال، وجلب الشركات الدولية التي تنظر إلى المملكة على أنها سوق واعدة. ويطلع المشاركون في المعرض على أفضل المنتجات التي تقدمها الأسواق العالمية سواء كان في مجال الألعاب أو الآلات أو معدات الأمان أو معدات الإضاءة والمسارح أو معدات الحدائق الترفيهية أو معدات لعب الأطفال.
إلى ذلك، أكد الاقتصادي الدكتور خالد رمضان، أن قطاع الترفيه واعد ضمن منظومة تنويع الدخل الاقتصادي عبر الإيرادات غير النفطية، وسيسهم في ضخ استثمارات جديدة تعزز صناعة الترفيه في السعودية، ويوفر فرص عمل وإيرادات هائلة، في ظل إصدار التأشيرة السياحة الجديدة التي تدعم نمو القطاع.
وأضاف رمضان أن تنمية هذا القطاع تتناغم مع رؤية السعودية 2030، التي تستهدف تحقيق إيرادات وأنشطة الجذب الترفيهي، ما يسهم بقوة في الناتج المحلي الإجمالي، كما أن تطوير المدينة الترفيهية جنوب غربي الرياض التي تشمل مرافق رياضية وثقافية وملاهي يدعم الطلب على صناعة القطاع.
وتوقع الاقتصادي الدكتور عبد الرحمن باعشن رئيس مركز الشروق للدراسات الاقتصادية أن تسهم التأشيرة السياحية الجديدة والانفتاح على الترفيه في تصدر السعودية لائحة أهم الوجهات الترفيهية على مستوى المنطقة. وأضاف باعشن أن الشركات الدولية المتخصصة بإدارة وتشغيل صناعة الترفيه تسعى للعمل في السعودية في ظل التوجه لاستقطاب 100 مليون زيارة للسعودية، وتوفير ما يصل إلى مليون فرصة عمل جديدة، وصولاً إلى الرفاهية المستدامة والتقنيات العصرية كالذكاء الاصطناعي.

السعودية الاقتصاد السعودي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: