عالميات

دوغريك: الأمم المتحدة مصممة على العمل لوقف القتال في ليبيا

نيويورك/ محمد طارق/ الأناضول

المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة “استيفان دوغريك” في تصريحات صحفية:

– نطالب الأطراف التي لها تأثير بأن تعمل من أجل وقف إطلاق النار. 
– نأمل أن يقدم مؤتمر برلين الدعم اللازم للحوار من أجل التوصل الي حل سلمي. 
– المشاركة في مؤتمر برلين ستكون على أعلى مستوى.

شددت الأمم المتحدة، الثلاثاء، على تصميمها على العمل باتجاه وقف إطلاق النار في ليبيا، معربة عن أملها أن يقدم مؤتمر برلين الدعم اللازم للحوار بين الأطراف.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة “استيفان دوغريك” بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

والأربعاء الماضي، أصدر الرئيس التركي رجب طيب أرودغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بيانا مشتركا، دعا فيه إلى وقف إطلاق النار بليبيا، بداية من منتصف ليل السبت الأحد، وهو ما استجابت له الأطراف الليبية.

واحتضنت موسكو، الإثنين، مباحثات رباعية غير مباشرة حول ليبيا بين ممثلين عن الجانبين الروسي والتركي ووفد للحكومة الليبية وآخر للحكومة المدعومة من خليفة حفتر.

غير أن الخارجية الروسية أعلنت في وقت سابق الثلاثاء أن حفتر، غادر موسكو، دون توقيع اتفاق وقف إطلاق النار.

وتعليقا على عدم توقيع حفتر اتفاق وقف إطلاق النار، قال دوغريك إن الشعب الليبي يستحق هدنة من القتال ونحن نطالب الأطراف التي لها تأثير بأن تعمل من أجل وقف إطلاق النار.

وأضاف أن الأمم المتحدة ستواصل العمل نحو وقف إطلاق النار ونأمل أن يقدم مؤتمر برلين المزمع عقده في 19 يناير الجاري الدعم اللازم للحوار من أجل التوصل الي حل سلمي.

وعن مشاركة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرريش في مؤتمر برلين، أوضح دوغريك أن “المشاركة ستكون على أعلى مستوى وبالنسبة لحضور أو عدم حضور الأمين العام فسوف نعلن ذلك في حينه”.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوما للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر حكومة “الوفاق الوطني” المعترف بها دوليا؛ ما أجهض جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى