مال و أعمال

واشنطن تؤكد دعهما لأوروبا بعد تسرب الغاز من «نورد ستريم»

أكدت الولايات المتحدة أمس (الثلاثاء) استعدادها لمساعدة حلفائها الأوروبيين بشأن أمن الطاقة وذلك بعد رصد حالات تسرب للغاز في خطوط أنابيب «نورد ستريم»، وقالت إنها تنظر فيما إذا كان السبب يعود لعملية تخريب، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وقال وزير الخارجية أنتوني بلينكن إن الولايات المتحدة تنظر في تقارير تفيد بأن حالات التسرب «نجمت عن هجوم أو تخريب ما». وأضاف: «إذا تأكد ذلك، فهو لا يخدم مصلحة أحد».
وتابع: «علمت أن التسرب لن يكون له تأثير يذكر على توافر الطاقة في أوروبا».
لكنه أضاف: «المهم هو أننا نعمل يوماً بعد يوم، سواء على المدى القريب أو البعيد، لمعالجة أمن الطاقة في أوروبا، وفي هذا الصدد، في أنحاء العالم».
وأشار إلى جهود الولايات المتحدة في تسريع شحنات الغاز الطبيعي المسال منذ الغزو الروسي لأوكرانيا، في وقت يسعى حلفاء واشنطن ولا سيما ألمانيا، لخفض اعتمادهم على إمدادات الطاقة الروسية.
وقال مسؤول في البيت الأبيض في وقت سابق: «نحن على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم» للأوروبيين بعد حالات التسرب.
اتهمت أوكرانيا روسيا بالتسبب بالتسرب على خطي «نورد ستريم 1» و«نورد ستريم 2»، وقالت إن الأفعال المفترضة «تصل إلى حد هجوم إرهابي».
وتظهر صور التقطها الجيش الدنماركي بقع تسرب كبيرة على سطح بحر البلطيق، فيما أفاد معهد الزلازل في السويد عن انفجارين تحت الماء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: