اخبار محليةالنقبعنف

تمديد اعتقال رئيس مجلس اللقية أحمد الأسد بشبهة العنف ضد زوجته ومطالبات بتعليق عضويته من القطرية!

أرسلت اليوم جمعيّة كيان – تنظيم نسويّ، وكل من جمعيّة نساء ضد العنف، إعلام – المركز العربيّ للحريّات الإعلاميّة، مركز الطفولة – مؤسسة حضانات الناصرة، جمعيّة الثقافة العربيّة، نعم – نساء عربيّات بالمركز، رسالة عاجلة إلى اللجنة القطريّة لرؤساء السلطات المحليّة العربيّة، مطالِبةً إياها باتخاذ موقفٍ واضح من قضية التحقيق مع رئيس مجلس محلي اللقيّة، أحمد الأسد، الذي تجري معه تحقيقات بشبهة الاعتداء على زوجته. وطالبت الجمعيّات بتعليق عضويّة الأسد في اللجنة القطرية وفي هيئاتها كافة، حتى انتهاء إجراءات التحقيق وإعلان نتيجته.
وجاء في الرسالة بأنه وفق النشر في وسائل الإعلام، فإن الشبهات تدور حول ممارسة الأسد العنف ضد زوجته، إضافة لمخالفات أخرى، من ضمنها تعدّد الزوجات، رغم ذلك لم يصدر للآن أي تعقيب من اللجنة القطريّة لرؤساء السلطات المحليّة العربيّة. وأضافت الجمعيّات الموقّعة على الرسالة، ” يأتي طلبنا هذا للتذكير بالدور الهام الذي يفترض ويجب أن تقوم به اللجنة في مكافحة العنف عامّة والعنف ضدّ النساء على وجه الخصوص، لا سيما العنف الذي يمارسه قياديّون ومنتخبو جمهور، وتحديدًا رؤساء سلطات محلية، الذين نتوقّع منهم أن يكونوا في طليعة النضال ضدّ العنف الواقع على النساء في بلداتنا، سواء في الحياة العامّة او الشخصيّة أو في أماكن العمل وداخل مؤسّسات السلطة المحليّة.”

bokra

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: