الرياضة

الحارس المصري أبو جبل: سأقاضي النصر في الفيفا… أريد عقدي كاملاً

أعلن الدولي المصري محمد أبو جبل حارس مرمى منتخب مصر عن تقدمه بشكوى ضد نادي النصر السعودي إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بشأن العقد الموقع بين الطرفين ولم يتم الاعتراف به من جانب النصر بحسب اللاعب أبو جبل.

ونشرت شركة «صدى المحتوى الرياضي» للتسويق والاستشارات القانونية الرياضية التي تدير أعمال اللاعب بياناً صحافياً قالت فيه: «كثرت الأحاديث والأقاويل في الفترة الماضية، وكان اللاعب وقتها ملتزماً الصمت تقديراً لاسم ومكانة ناديي الزمالك والنصر ولجماهيرهما التي يكنّ لها كل الاحترام والتقدير ولكن الآن وبعد استنفاد كافة الحلول بين اللاعب وإدارة نادي النصر وجب علينا التوضيح».

وأشارت الشركة في بيانها: «كما هو واضح ومعلن من خلال برنامج الـ« تي إم س» تاريخ بداية ونهاية كل دوريات العالم بأن الدوري المصري يبدأ في سبتمبر (أيلول) 2021 وينتهي في يونيو (حزيران) هذا العام، وطبقاً لقواعد وقوانين الفيفا فمن حق أي لاعب التوقيع مع أي نادٍ عند دخوله الفترة الحرة».

وأوضح البيان الصحافي: «اللاعب أبو جبل دائماً يضع الزمالك في الأولوية ولكن لعدم الاستقرار وتعاقب اللجان في النادي، كان عليه البحث عن وجهته المقبلة، وبعد دراسة العروض المقدمة للاعب وافق على عرض النصر السعودي ووقع معه لبداية عقده في أغسطس (آب) الحالي».

واستمر البيان الصحافي في نشر تفاصيل ما أعقب التوقيع للنصر: «بعد تمديد جدول الدوري المصري لمشاركة المنتخب إذ سينتهي الدوري في نهاية أغسطس الحالي، إلا أن اللاعب حرص على عقده مع النصر وبالفعل تم عمل مخالصة تسوية بينه وبين الزمالك وهذا موقف يحسب لإدارة النادي».

وعن الخطوات التي قام بها أبو جبل بعد فسخ عقده، أوضح البيان: «تم الطلب مراراً وتكراراً عن طريق محاميه باستخراج تأشيرة الدخول للسعودية وإصدار تذاكر السفر إلا أنه فوجئ بالرد من جانب النصر بأن العقد المبرم غير معترف به وبطلانه لأسباب غير منطقية».

وواصل البيان الإيضاح: «هو عقد مكتمل من حيث الأركان ومطابقة النصوص، وقد حرص محامي اللاعب على تسوية الأمور إذ يتسلم اللاعب جزءاً من عقده ويتنازل عن بقية المدة وتم الرفض ولم يجد قبولاً لدى إدارة النصر، وقاموا بعرض مبلغ أقل من ذلك بكثير ولم يقبل به اللاعب».

وأشار البيان إلى أن أبو جبل بات لاعباً حرا يمكنه التوقيع لأي نادٍ آخر باعتراف النصر بالدفع عبر مراسلاتهم ببطلان العقد وعدم استمرار العمل به دون الرجوع للاعب.

وختم البيان: «سيترتب على ذلك رفع العقد الموقع بين الطرفين إلى المحكمة المختصة بالفيفا، والمطالبة بكامل العقد المالي مع النصر، وتقديم كل ما يثبت من أضرار تكبدها النصر بحق اللاعب أبو جبل والمطالبة بالتعويض دون التنازل».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: