مال و أعمال

وزير إماراتي: اتفاقيات الهند وإسرائيل وإندونيسيا تحقق 2.6 % نمواً اقتصادياً بحلول 2030

قال الدكتور ثاني الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية في الإمارات، إن اتفاقيات الشراكة الاقتصادية الشاملة التي وقعتها بلاده مع الهند وإسرائيل وإندونيسيا خلال النصف الأول من العام الحالي، تحقق نمواً في الاقتصاد الوطني بنسبة تقدر بنحو 2.6 في المائة بحلول عام 2030.
وبين الوزير الإماراتي أن شهر يوليو (تموز) الحالي سيشهد الإعلان عن توقيع اتفاقية شراكة اقتصادية شاملة مع كولومبيا، موضحاً: «بعد التوقيع على اتفاقية الشراكة الاستراتيجية مع إندونيسيا، وصلنا إلى سوق ضخمة تصل إلى ما يقارب 1.7 مليار نسمة، منها نحو 1.4 مليار نسمة للسوق الهندية و280 مليون نسمة حجم سوق إندونيسيا، وما يقرب من 10 ملايين نسمة حجم السوق الإسرائيلية، إضافة إلى أسواقنا التقليدية في الوطن العربي التي تقدر بنحو 350 مليون نسمة، ليصل إجمالي الأسواق التي تدخلها منتجات الإمارات إلى أكثر من ملياري نسمة».
وأضاف: «تحدثنا قبل سنة حول نطاق التغطية للأسواق وهو 4 مليارات نسمة، ويقع من أقصى الشرق إلى غرب أفريقيا، وهي الأسواق التي تصل إليها رحلات الإمارات الجوية خلال 8 ساعات»، موضحاً أن الاتفاقيات الثلاث أوجدت سوقاً ضخمة تحقق نمواً في الاقتصاد الوطني.
وزاد الدكتور الزيودي: «تشير التوقعات إلى أن الاتفاقية الأولى مع الهند تحقق نسبة نمو في الاقتصاد الوطني بنسبة 1.7 في المائة بحلول 2030، واتفاقية إندونيسيا بنسبة 0.87 في المائة، ومن المتوقع أن تحقق الاتفاقيات الثلاث نمواً في الاقتصاد الوطني يصل إلى 2.6 في المائة بحلول عام 2030، وهي نسبة ممتازة تكمل كل الجهود المختلفة التي تقوم بها الإمارات لضمان مضاعفة اقتصادنا الوطني من 430 مليار دولار حالياً إلى 860 مليار دولار بحلول عام 2030».
وقال الزيودي: «نحن منفتحون مع دول العالم في توقيع الاتفاقيات، وطبعاً كل الأولويات تعتمد على الاستجابة ورغبة الدول الأخرى في المضي بسرعة في العمل على الاتفاقيات، ومن المعروف أن اتفاقيات الشراكة الاقتصادية الشاملة تستغرق سنوات وعلى الأقل سنة، وبعضهم يستغرق من 10 إلى 15 سنة».
وأفاد بأن الشهر الحالي سيشهد التوقيع على الاتفاقية الرابعة مع كولومبيا، حيث يجري حالياً وضع اللمسات النهائية على الاتفاقية الرابعة من اتفاقيات الشراكة الاقتصادية الشاملة التي ستكون مع كولومبيا، واصفاً تطور المفاوضات بشأن التوقيع على اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة مع تركيا بالممتازة، ومتوقعاً الانتهاء منها قبل نهاية العام الحالي.
وتابع: «بدأنا مفاوضات مع بعض الدول الأفريقية وبعض الدول في شرق آسيا، وكذلك مع جورجيا التي تم الإعلان عنها خلال فعاليات إكسبو 2020 دبي، كما تم توقيع الإعلان مع تشيلي والتنسيق ما زال قائماً، كما يجري التواصل مع بعض الدول المهتمة، ومنها المكسيك التي أبدت رغبتها، وبعض الدول الأخرى».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: