الرياضة

الهلال يصقل «زعيمات المستقبل»

على رغم حداثة تجربة كرة القدم النسائية في السعودية، فإنها باتت تحقق نجاحات كبيرة وقفزات متوالية، في ظل الاهتمام الذي تجده الرياضة النسائية بصورة عامة في السعودية في السنوات الأخيرة وكرة القدم تحديداً.
وتعدّ أكاديمية الهلال «فرع الياسمين» المخصصة «للفتيات» إحدى الخطوات النوعية لصقل لاعبات المستقبل السعوديات في أجواء احترافية ومتميزة، وعرف الهلال بأنه أحد أكبر الأندية المهتمة بالرياضة النسائية ودعم المواهب وصقلها وتقديمها للساحة لخدمة كرة القدم السعودية «النسائية» في السنوات المقبلة.
ويمنح الاهتمام المبكر باللاعبات فرصة تقديمهن بصورة مغايرة، حيث تتقن اللاعبات الصغيرات أساسيات كرة القدم بصورة مثالية على أن تكتسب بعض المهارات مع التقدم في العمر من خلال الممارسة والخبرة كما يحدث للاعبين في عالم كرة القدم.
وانطلقت أكاديمية الهلال مطلع العام الحالي، حيث فتحت أبوابها للفتيات بدءاً من عمر 6 سنوات وحتى 17 عاماً، وتحصل اللاعبات على تدريبات محددة، وكذلك خوض مباريات ودية أو مناورات بين فرق الأكاديمية الموزعة بحسب الفئة العمرية.
ويتوقع أن تشهد الفترة المقبلة في السعودية اهتماماً من الأندية كافة بالفرق النسائية، سواء على صعيد الأكاديميات للفتيات أو حتى على صعيد تأسيس فرق نسائية للمشاركة في بطولة السيدات السعودية.
وكان نادي النصر أعلن في يونيو (حزيران) الماضي من خلال رئيسه مسلي آل معمر، عزم النادي إنشاء فريق خاص للسيدات في الفترة المقبلة، جاء ذلك رداً على تغريدة في «تويتر» حملت معها مطالبة باستحداث فريق نسائي للنصر.
يذكر، أن لجنة التراخيص في رابطة الدوري السعودي للمحترفين قد أدرجت معيار فريق كرة القدم للسيدات، ضمن المعايير الرياضية في التعديلات والإضافات على لائحة تراخيص الأندية 2021م التي أقرّها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، واعتبرت اللجنة المعيار النسائي غير إلزامي من الدرجة «سي»، وهي الدرجة التي قد تصبح من المعايير الإلزامية مستقبلاً، وهذا ما سيساهم بإنشاء عدد من الفرق النسائية بالأندية السعودية.
وانطلق أول دوري نسائي لكرة القدم في السعودية عام 2020، حيث ينظمه الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، بالتعاون مع الإدارة النسائية في الاتحاد السعودي لكرة القدم.
وشارك في الدوري 24 فريقاً من مختلف المناطق، أجريت بينها قرعة بناءً على التوزيع الجغرافي على مستوى المناطق الرئيسية، وهي منطقة الرياض التي تمثل قطاع الوسطى، ومدينة الدمام في المنطقة الشرقية، ومحافظة جدة في الغربية.
وأقيم الموسم الأول من الدوري، الذي تم تمويله بالكامل من الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، في المدن الثلاث، وكان مخصصاً للسيدات من سن الـ17 عاماً وما فوق.
ويهدف دوري السيدات إلى تعزيز ممارسة الأنشطة الرياضية للسيدات؛ ما يتيح إخراج كوادر نسائية في مجال كرة القدم سواء للاعبات أو المدربات، ويأتي ذلك القرار بإقامة دوري سيدات في المملكة بعد عام من تشكيل أول منتخب نسوي في السعودية لكرة القدم.
وتوّج بدر القاضي، نائب وزير الرياضة السعودي، في يناير (كانون الثاني) الماضي، «فريق المملكة» ببطولة سيدات السعودية لكرة القدم عقب فوزه في المباراة النهائية على نظيره «فريق التحدّي» بسبعة أهداف دون مقابل على الملعب الرديف بمدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة.
وتمكن فريق المملكة من تسجيل سبعة أهداف، وكان نصيب حصة العيسى خمسة من الأهداف السبعة «سوبر هاتريك»، توّجها بجائزة الأكثر تهديفاً في البطولة، في حين توّجت البندري هوساوي من التحدي بجائزة أفضل لاعبة في البطولة، أما على مستوى حراسة المرمى، فذهبت جائزة أفضل حارس مرمى لسارة الدوسري من المملكة النسائي بعد أن استقبلت شباكها هدفين فقط بالبطولة.
وتمكن «فريق اليمامة» من تحقيق المركز الثالث والميداليات البرونزية بعد فوزه على نظيره «نسور جدة» بثلاثة أهداف دون مقابل، سُجّلت عن طريق موضي عبد المحسن، والبندري مبارك، وأنيا فورمات.
يشار إلى أن المنتخب السعودي للسيدات لعب أول مباراة مصنفة في تاريخه فبراير (شباط) الماضي عندما التقى منتخب سيشل في المالديف في مباراة ودية كسبها أخضر السيدات بهدفين دون رد، وهي أول مباراة يخوضها أخضر السيدات في تاريخه من أجل الدخول في التصنيف المعتمد.
ويذكر، أن الرياضة النسائية في السعودية تشهد اهتماماً على الصعد كافة بالإضافة إلى كرة القدم، حيث حصل منتخب السيدات لكرة قدم الصالات على المركز الثاني في بطولة غرب آسيا لكرة الصالات، وكذلك شهد أولمبياد طوكيو 2020 الأخير مشاركة نسائية سعودية في عدد من الألعاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: