منوعات

السيارات الكهربائية أم العاملة بالوقود الإلكتروني… ما الأقل ضرراً على البيئة؟

كشفت دراسة نشرت اليوم (الخميس)، أن السيارات التي تستخدم الوقود الإلكتروني تنبعث منها كمية أقل قليلا من ثاني أكسيد الكربون مقارنة بسيارات البنزين أو الديزل العادية، في حين أن السيارات الكهربائية تصدر قدرا أقل بكثير من تلك الانبعاثات، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وتحسب الدراسة التي أجرتها المجموعة الأوروبية للنقل والبيئة، وهي منظمة جامعة تنضوي تحت مظلتها 53 منظمة أوروبية غير حكومية تروج للنقل المستدام، كمية الانبعاثات في الدورة الكاملة للسيارات التي سيتم شراؤها في عام 2030، ومن بينها عملية التصنيع والتشغيل.
وأشارت تقديرات الدراسة إلى أن السيارة التي تعمل بمزيج من الوقود الصناعي المعروف باسم الوقود الإلكتروني والبنزين ستقلل من انبعاثاتها بنسبة 5 في المائة فقط مقارنة بالوقود التقليدي، في حين أن السيارة الكهربائية التي تعمل بالبطارية والمحرك الكهربائي ستنتج عنها انبعاثات أقل بنسبة 78 في المائة خلال دورتها الكاملة مقارنة بمحرك الاحتراق الداخلي.
وأشارت الدراسة إلى أن أساس حساب انبعاثات الكربون في إنتاج وتشغيل السيارات التي تعمل بالبطاريات هو متوسط مزيج الكهرباء المتوقع في الاتحاد الأوروبي لعام 2030.
وكشفت الدراسة كذلك عن أن السيارة الكهربائية أنظف بنسبة نحو 53 في المائة من محرك الاحتراق الذي يستخدم الوقود الإلكتروني البحت الذي يتم إنتاجه عبر اللجوء للطاقة المتجددة فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: