عالميات

أمين عام الناتو يؤكد ضرورة أخذ مخاوف تركيا بعين الاعتبار

بروكسل / الأناضول

شدد أمين عام حلف الناتو ينس ستولتنبرغ، على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار مخاوف تركيا تجاه انضمام فنلندا والسويد إلى الحلف، مؤكدا على ضرورة الحوار لإيجاد أرضية مشتركة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده الخميس، مع رئيسة وزراء الدنمارك ميت فريدريكسن، في العاصمة كوبنهاغن.

وقال ستولتنبرغ: “عندما يثير حليف رئيسي مثل تركيا مخاوف أمنية، فإن الطريقة الوحيدة للتعامل معها هي الجلوس والتحدث لإيجاد أرضية مشتركة”.

وأضاف: “يجب أخذ المخاوف الأمنية لجميع الأعضاء بعين الاعتبار، وأعتقد أننا سنصل إلى قرار مشترك حول انضمام فنلندا والسويد للناتو”.

وأشار إلى أنه توجد في بعض الأحيان خلافات بين الأعضاء، لافتا إلى أنه يمكن التغلب عليها عبر الحوار.

وذكر أن الأمانة العامة على اتصال وثيق مع جميع الأعضاء في الحلف بما فيهم تركيا بشأن انضمام فنلندا والسويد.

وأوضح أنه في حال انضمام البلدين للناتو فإن 96 بالمئة من سكان الاتحاد الأوروبي سيكونون في الحلف، مؤكدا أن الناتو والاتحاد يتعاونان بشكل وثيق في مختلف القضايا مثل أوكرانيا وغرب البلقان والأمن السيبراني.

والجمعة، أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن تحفظ بلاده على انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو، وقال إنهما لا تبديان موقفا صريحا ضد التنظيمات الإرهابية، ولا يمكن لأنقرة الموافقة على انضمامهما في هذه المرحلة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: