عالميات

السودان.. متظاهرون يقطعون شوارع رئيسية في الخرطوم

السودان / بهرام عبد المنعم / الأناضول

شهدت العاصمة الخرطوم ومدن سودانية أخرى، الخميس، مظاهرات جديدة للمطالبة بعودة الحكم المدني الديمقراطي في البلاد.

ووفق مراسل الأناضول وشهود عيان، خرج آلاف المتظاهرين في مدن الخرطوم وبحري (شمال) وأم درمان (غرب) وكادقلي (جنوب) ومدني (وسط) والقضارف (شرق)، وطالبوا بعودة الحكم المدني الديمقراطي.

وقال شهود عيان للأناضول، إن متظاهرين أغلقوا عددا من الشوارع الرئيسية والفرعية وسط العاصمة بحواجز أسمنتية وجذوع أشجار وإطارات مشتعلة.

فيما رصد مراسل الأناضول إغلاق دوريات شرطة لبعض الطرق المؤدية إلى وسط العاصمة، ما أدى إلى تكدس سيارات وازدحام مروري.

وحمل المتظاهرون أعلام السودان، ورددوا هتافات مناوئة لما وصفوه بـ”الحكم العسكري”، وطالبوا بعودة الحكم المدني الديمقراطي.

ورفعوا لافتات عليها: “لا للحكم العسكري”، و”دولة مدنية كاملة”، و”الشعب أقوى والردة مستحيلة”، و”حرية، سلام، وعدالة”، و”نعم للحكم المدني الديمقراطي”.

وفي 12 مايو/ أيار الجاري، أطلقت الآلية الثلاثية لبعثة الأمم المتحدة “يونيتامس”، والاتحاد الإفريقي، والهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا “إيغاد”، حوارا وطنيا لمعالجة الأزمة السياسية في السودان.

وتتواصل الاحتجاجات في البلاد، منذ 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، حين فرض قائد الجيش عبد الفتاح البرهان إجراءات استثنائية أبرزها إعلان حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين.

ويتهم معارضون البرهان بتنفيذ انقلاب عسكري، بينما قال الأخير إن إجراءاته تستهدف “تصحيح مسار المرحلة الانتقالية”، وتعهد بتسليم السلطة عبر انتخابات أو توافق وطني.

وقبل تلك الإجراءات كان السودان يعيش منذ 21 أغسطس/ آب 2019 مرحلة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024.

وكان من المفترض أن يتقاسم السلطة في تلك المرحلة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام في 2020.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: