الرياضة

الرياضة السعودية تعلق أنشطتها… ورئيس الآسيوي: خليفة رسخ مكانة الكرة الإماراتية دولياً

فيما علقت ملاعب خليجية أنشطتها بعد وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، أعلن أمس عن تأجيل كافة المنافسات الرياضية السعودية لمدة ثلاثة أيام ومن بينها مباريات الجولة 27 لدوري المحترفين السعودي.
كما تم تأجيل نهائي بطولة النخبة لكرة اليد بين الخليج ومضر والذي كان من المقرر إقامته في صالة الأمير نايف بن عبد العزيز مساء أمس، وغادرت الجماهير الصالة قبل بدء المواجهة بدقائق قليلة.
وقالت وزارة الرياضة السعودية يوم أمس، أنه بناءً على التوجيه الكريم؛ فإنها تعلن تعليق المنافسات الرياضية اعتباراً من يوم أمس وحتى يوم الاثنين 16 مايو (أيار)، وذلك نظراً لوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات.
ونعى الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات.
وأعرب رئيس الاتحاد الآسيوي في تصريح إعلامي عن حزنه العميق لوفاة لشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، مشيراً إلى أنه ترك سيرة عطرة لمكانته المرموقة كقائد فذ بذل الغالي والنفيس في سبيل رفعة وازدهار دولة الإمارات العربية المتحدة، ودعم ومساندة القضايا الإنسانية العادلة.
وأكد آل خليفة أن الرعاية الفائقة التي أولاها الراحل لكرة القدم الإماراتية كان لها أطيب الأثر في ترسيخ مكانة بلاده على ساحة كرة القدم الآسيوية والعالمية.
وأعرب سلمان عن خالص العزاء والمواساة لأسرة آل نهيان وحكومة وشعب الإمارات.
وأعلنت الكويت عن تأجيل انطلاق منافسات دورة الألعاب الخليجية الثالثة لمدة ثلاثة أيام لتبدأ الاثنين المقبل وتعديل الجدول الزمني للدورة لوفاة رئيس دولة الإمارات.
ويوم أمس، أُجلت مباراتان في الجولة 27 من الدوري السعودي للمحترفين، كانت الأولى ستجمع بين الفيحاء وضمك في المجمعة، والأخرى بين الرائد والنصر على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بالقصيم.
وقالت مصادر مطلعة إن الدوري السعودي سيستأنف في 16 مايو الجاري.
وكان من المقرر أن يستقبل الأهلي ضيفه أبها يوم أمس. وفي مدينة الأحساء أيضاً كان من المقرر أيضاً أن يستضيف الفتح فريق الطائي وكلا الفريقين مهدد فعلياً بالهبوط.
وسلط موقع العين الإخباري الإماراتي الضوء على العصر الزاهر للرياضة الإماراتية في ظل حكم الشيخ الراحل خليفة بن زايد، وأشار إلى أن الإمارات أصبحت أكثر وجهة عربية تستضيف أحداثاً رياضية عالمية كبرى مثل الأولمبياد الخاص وكأس آسيا وكأس العالم للأندية وبطولة العالم للألعاب القتالية UFC ودوري كرة السلة الأميركي NBA.
وقال الموقع: لم يتوقف الأمر في عهد الشيخ خليفة بن زايد، عند الريادة الرياضية عربياً، بل كان للإمارات دور بارز في كرة القدم العالمية، من خلال تجربة استثمارية ناجحة في نادي مانشستر سيتي بطل إنجلترا الأبرز في آخر 10 سنوات.
كما أشار الموقع: أصبحت دولة الإمارات أول بلد في الشرق الأوسط يستضيف فعاليات بطولة العالم للألعاب القتالية UFC وذلك في عام 2010. وعلى مدار السنوات الماضية، رسخت أبوظبي نفسها عاصمة عالمية للعبة الفنون القتالية المختلطة، باستضافة عدة بطولات رفيعة الشأن في تلك الرياضة.
كما تمثل لعبة الجوجيتسو في دولة الإمارات أحد مصادر الفخر للرياضة العربية بشكل عام والإماراتية على وجه الخصوص.
ونجح منتخب الإمارات في التربع على عرش بطولات العالم وآسيا للجوجيتسو التي أقيمت في السنوات الماضية.
وتربع منتخب الإمارات على عرش البطولة الآسيوية الأخيرة للجوجيتسو برصيد 16 ميدالية، بواقع 8 ذهبيات وفضيتين و6 برونزيات.
وتلك هي المرة الأولى التي يحصل فيها منتخب واحد على 8 ذهبيات من إجمالي 14 ميدالية في نسخة واحدة.
وقال الموقع: أبوظبي نجحت خلال عام 2021 في استضافة العديد من الفعاليات القارية والدولية في رياضة الجوجيتسو، وكان أبرزها النسخة الخامسة من بطولة آسيا للجوجيتسو التي أقيمت بين 13 و16 سبتمبر (أيلول) الماضي، وبطولة العالم للجوجيتسو في نسختها الـ26 والتي نُظمت بين 28 أكتوبر (تشرين الأول) و7 نوفمبر (تشرين الثاني) 2021، ثم النسخة الـ13 من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو بين 14 و19 نوفمبر من العام الماضي.
وواصلت دولة الإمارات ريادتها الرياضية عربياً في عهد الشيخ خليفة بن زايد، حيث باتت أول دولة في الشرق الأوسط تستضيف بعض مباريات بطولة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين NBA.
وتم الإعلان مؤخراً أن دولة الإمارات ستستضيف المباريات التمهيدية السنوية لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، حيث تحتضن مباراتين تمهيديتين قبل الموسم من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين خلال شهر أكتوبر 2022.
وفي عام 2009 باتت دولة الإمارات أول بلد عربي ينجح في استضافة بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم، وكررت الأمر 5 مرات، وذلك في أعوام 2009 و2010 و2017 و2018 و2021. ولم يكن النجاح الإماراتي مقتصراً على استضافة الحدث فحسب، ولكن نادي العين كان أول أندية العرب الآسيوية يتأهل لنهائي المسابقة حين خسر أمام ريال مدريد 1 – 4 في نهائي نسخة 2018، وكان العين حينها أنجح فريق عربي في تاريخ البطولة بالتساوي مع الرجاء المغربي الذي خسر 0 – 2 من بايرن ميونيخ في نهائي 2013، وأنجح فريق آسيوي بالتساوي مع كاشيما أنتلرز الياباني الذي خسر نسخة 2016 من الميرينجي.
واستضافت دولة الإمارات كذلك في عهد الراحل سباق جائزة أبوظبي الكبرى لأول مرة عام 2009، لكنها لم تكن أول دولة عربية تستضيف الجائزة الكبرى، حيث سبقها المغرب والبحرين، علماً بأن الأخيرة لا تزال تحتضن الحدث العالمي حتى الآن.
ونظمت دولة الإمارات السباق بشكل دائم منذ عام 2009 وحتى الآن وهي الدولة العربية الوحيدة التي نجحت في استضافة السباقات دون توقف على عكس البحرين والمغرب.
وذكر الموقع في تقريره: استضافت دولة الإمارات كذلك كأس العالم للكريكيت وطواف الإمارات للدراجات وبطولة أبوظبي HSBC للغولف وبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو وغيرها لتثبت أنها تحولت للقمة في عهد الشيخ خليفة بن زايد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: