اخبار محليةالمجلس المحليكفر قرع

نجاح كبير لمسيرة وكرنفال المسحراتي الخامسة عشر في كفر قرع


من إبراهيم ابوعطا
تحت رعاية مجلس كفر قرع المحلي وتنظيم واشراف مكتب الرئيس وقسم الثقافة والتربية اللامنهجية تم ليلة الجمعة 22.04.22 تنظيم مسيرة وكرنفال المسحراتي الخامسة عشرة على التوالي ضمن فعاليات رمضان الخير في كفر قرع غير، وقد حظيت الفعالية بحضور جماهيري واسع قرعاوي وقطري أمّ الكرنفال وشارك في المسيرة التي جابت شوارع البلدة وسط ترديد الاناشيد الاسلامية برفقة الحنطور والفانوس الضخم والفانوس الملون، بالاضافة الى سيارة الفرح المزينة والمليئة بدمى فنانيس التي باتت مربوطة مع عالم رمضان في خيال الاطفال، ولمدة ساعة ونصف جابت المسيرة احياء البلدة مكللة بسعادة الاطفال واهاليهم من كفر قرع وخارجها.
وقد تميزت المسيرة بفقرات زاخرة وغزيرة واناشيد دينية توطد علاقة الفرد والاطفال على وجه التحديد بالدين والتراث الرمضاني.
وفي نهاية المسيرة فقد انطلق الكرنفال على ارض متنزه الحوارنة البلدي الذي عجّ بالجماهير الغفيرة المتعطشة للفرح والسعادة حيث شاهدوا عرضا مميزا وجميلا لفرقة عمو نعمة خازم بعنوان الملك شهريار والذي لاقى حماسا من الاطفال والمشاركين بالاضافة الى عرض مميز لراقص التنورة من التراث الرمضاني.
وفي كلمته فقد بعث المحامي فراس احمد بدحي بتحية قلبية صادقة للاقصى الشريف مشيرا الى ضرورة الرباط في اقصانا والحفاظ عليه في وجه الهجمة الشرسة التي يتعرض لها واكد ان ادارة المجلس المحلي اصرت على ادخال البهجة والفرحة الى قلوب الاطفال في البلدة حبا ورغبة وايمانا بضرورة اسعادهم، واختتم كلمته ببعث اجمل الامنيات للجمهور الغفير الذي كان سببا في انجاح هذه المسيرة الرمضانية.
من جهتها وفي مقدمتها لافتتاح الحفل في متنزه الحوارنة فقد اكدت السيدة مها زحالقة مصالحة مديرة قسم الثقافة والتربية اللامنهجية في المجلس المحلي ان هذا الحضور البشري هو اكبر دلالة على ان الفرح مقاومة وان اطفالنا بامس الحاجة لمثل هذه الفعاليات الهادفة لاسعادهم في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها مجتمعنا , وقد وجهت صرخة وتحية اجلال واكبار للمسجد الاقصى المبارك ولكل المرابطين فيه، مشيرة الى انه ورغم وجعنا على الظلم الغاشم ضد المصلين الى ان اسعاد الاطفال هو رسالة سامية مختتمة بالدعاء “اللهم انا مغلوبون فانتصر”.
وعلى سجل الشكورات فقد قدمت مديرة قسم الثقافة جزيل الشكر لرعايات الكرنفال وهم: المجلس المحلي،وزارة الثقافة، ديزول صعابنة، شركة الجزيرة بكل فروعها، صيدلية توب فارم وابناء الحاج رفقي عسلي شاكرة اياهم على مرافقة المسيرة منذ انطلاقتها حتى اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: