الخيول العربية

جمعية الإمارات للخيل العربية تنهي موسماً حافلاً بالنجاحات

جمعية الإمارات للخيل العربية تنهي موسماً حافلاً بالنجاحات

اسدلت جمعية الإمارات للخيول العربية الستار على موسم (2021 -2022) والذي جاء حافلاً بالفعاليات المميزة، حيث نجحت الجمعية في تنفيذ جميع برنامجها الذي وضعته والذي اشتمل على العديد من البطولات الدولية والمحلية بالإضافة الى عدد من مزادات الخيول العربية فضلاً عن مجموعة من الفعاليات التي اشتملت على ندوات ومحاضرات قيمة.

جمعية الإمارات التي يرأس مجلس إدارتها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ويتولى الشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان منصب نائب رئيس مجلس الإدارة، تعتبر الجهة الرسمية في دولة الإمارات للتنظيم والإشراف على بطولات جمال الخيل ومزادات الخيول العربية الأصيلة وجميع الأنشطة المرتبطة بها.

ونجحت بقيادة المدير العام محمد أحمد الحربي وفريق عمله باميتاز في تحقيق الأهداف المعلنة للجمعية والتي تمثلت في تطوير الفعاليات والأنشطة و خدمات ملاك ومربي الخيل العربية ودعم الملاك والمدربين، واتاحت الجمعية الفرصة لجميع الملاك والمهتمين بالخيل العربية، الفرصة وفتحت لهم جميع قنوات الاتصال لابداء ارائهم وايصال صوتهم.

وتمكنت الجمعية من تنفيذ جميع برنامجها للموسم والذي تضمن 13 بطولة ومنافسة، من بينها 6 بطولات دولية،  بالإضافة الى عدد من المزادات التي شهدت بيع أعداد كبيرة من خيول الجمال وخيول السباقات، كما نظمت الجمعية دورات وسمنارات تناولت العديد من المواضيع المتعلقة بالخيول العربية.

في مجال البطولات أضافت الجمعية هذا الموسم بطولة الملاك العرب “ايكاهو” التي تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة المخصصة للملاك والمربين العرب، كما وسعت الجمعية مظلة جوائزها المالية لتشمل أكبر عدد من الملاك حيث شهدنا بعض البطولات تصل نسبة الفائزين فيها بمبالغ مالية الى عدد كبير من المشاركين، كما واستحدثت الجمعية خلال نسخة هذا العام من بطولة أبوظبي الدولية جوائز جديدة للخيول المشاركة من خارج الدولة حيث منحت لثلاثة خيول بعد المركز السابع، فضلا عن نظامها الفريد في توزيع الجوائز المحلية التي تصل الى المركز السابع.

أما في المجالات الفنية فقد حرصت الجمعية على توفير أكبر قدر من الشفافية في تعيين الحكام وبأعداد كبيرة في البطولات حتى تضمن العدالة والنزاهة فضلا عن قيام الجمعية بإضافة نظام الألوان في لوحة النتائج وذلك للمزيد من الشفافية وإتاحة الفرصة للملاك والمربين والمهتمين لمعرفة كيف يتم التقييم واداء الحكام.

في مجال تمكين ابناء الإمارات في جميع مجالات الخيول العربية وليس الاكتفاء فقط بدعم الملاك والمربين، دفعت الجمعية بالعديد من ابناء البلاد في مختلف المجلات الفنية لإدارة البطولات بعد ان وفرت لهم التأهيل الكافي داخل وخارج الدولة، وقدمت الجمعية لأول مرة حكم ساحة إماراتي بالإضافة الى وجود العديد منهم في المجلات الفنية الاخرى، ولم تغفل الجمعية دور العارضين المحليين حيث دعمتهم وشجعتهم عبر تخصيص جوائز مالية تحفيزية.

واختتمت الجمعية الموسم باستضافة الجمعية العمومية لمنظمة الايكاهو لأول مرة بدولة الإمارات، حيث شهدت جلسات الاجتماع طرح مقترح الإمارات بتغيير دستور الايكاهو ليصبح مسمى المنظمة دولية بدلا من أوروبية، كما شهد الاجتماع ايضا مناقشة موضوع اتاحة الفرصة لجميع الدول الأعضاء في استضافة البطولات العالمية مثل بطولة العالم لجمال الخيل.

عن الكاتب

Avatar

صحيفة متخصصة بجمال الخيل العربية الأصيلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: