عالميات

وزيرة بريطانية: مصدومة من تعامل الأمن السوداني مع المظاهرات

الخرطوم/عادل عبد الرحيم/الأناضول

أعربت وزيرة المملكة المتحدة للشؤون الإفريقية، فيكي فورد، عن صدمتها من تصرفات قوات الأمن السودانية بـ”الرد على الاحتجاجات السلمية بالذخيرة الحية”.

جاء ذلك في تغريدة نشرتها، فيكي فورد، الإثنين، على حسابها الشخصي بموقع “تويتر”، طالعتها الأناضول.

وقالت المسؤولة البريطانية في تغريدتها “مصدومة من تصرفات قوات الأمن السودانية، مرة أخرى ردوا على الاحتجاجات السلمية بالذخيرة”.

وأشارت الوزيرة إلى أن “كل حالة وفاة تعتبر مأساة”.

وحثت فورد السلطات السودانية على “إظهار التزام حقيقي بالمناقشات التي تديرها الأمم المتحدة، وأن توقف إراقة الدماء”.

كما قامت السفارة البريطانية لدى الخرطوم، بإعادة نشر تغريدة الوزيرة على صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك”.

وأعلنت لجنة أطباء السودان (غير حكومية)، في وقت سابق الإثنين، ارتفاع قتلى مظاهرات الإثنين إلى 7.

وقالت اللجنة الطبية في بيان اطلعت عليه الأناضول: “تأكد قبل قليل ارتقاء أرواح 4 شهداء هذا اليوم في مجزرة ارتكبتها السلطة الانقلابية لفض مواكب شعبنا السلمية، ليصبح العدد الكلي 7 في مليونية 17 يناير”.

وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم ومدن أخرى، الإثنين، مظاهرات للمطالبة بـ”الحكم المدني الكامل” في البلاد.

وعادة لا تصدر وزارة الصحة بيانات بخصوص ضحايا تلك التظاهرات التي انطلقت منذ 25 أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

ومنذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يفور السودان باحتجاجات، ردا على إجراءات “استثنائية” اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وهو ما تعتبره قوى سياسية “انقلابا عسكريا”، في مقابل نفي الجيش.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: