مال و أعمال

السعودية تطلق «سكاي» للمنافسة عالمياً بالتقنيات المتقدمة

أطلقت «الشركة السعودية للذكاء الاصطناعي» (سكاي) – المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة – أعمالها الهادفة لدعم نمو وتطوير القطاع والتقنيات الناشئة في البلاد، ليتماشى مع أهداف الصندوق للمساهمة في تمكين القطاعات الواعدة، لتصبح السعودية مركزاً عالمياً منافساً في التقنيات المتقدمة.

وأعلنت «سكاي»، أمس (الاثنين)، أنها ستعمل على تقديم حلول ابتكارية متنوعة في قطاع الذكاء الاصطناعي لمجموعة من القطاعات ذات الأولوية في السعودية مثل الطاقة والرعاية الصحية، وتسعى إلى أن تكون الشريك المفضل في تقديم الخدمات والحلول الذكية في الذكاء الاصطناعي للمدن الذكية.

وقال الدكتور عبد الله الغامدي، رئيس مجلس إدارة الشركة، إن «سكاي» ستعمل كذراع لصندوق الاستثمارات العامة في الذكاء الاصطناعي والتقنيات الناشئة، حيث ستقوم بتطوير وتوطين أحدث التقنيات والمعرفة وبناء شراكات استراتيجية تسعى فيها إلى المساهمة في استحداث قدرات وحلول وطنية في القطاع، الأمر الذي يسهم في تعزيز جهود السعودية في تنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني وتحسين جودة الحياة تماشياً مع رؤية المملكة 2030.

من جانبه، أوضح المهندس أيمن الراشد الرئيس التنفيذي لـ«سكاي»، أن الذكاء الاصطناعي يهدف وبشكل دائم إلى تطوير أسلوب الحياة، مبيناً أن الشركة ستعمل بشكل رئيس في الإسهام بتمكين البلاد من تحقيق أهدافها في القطاع من خلال المساهمة في بناء أسس لإطلاق قيمة مستدامة لجميع أصحاب المصلحة في السعودية والعالم.

يأتي الإعلان عن انطلاق أعمال «سكاي»، تماشياً مع استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة التي تركز على تطوير 13 قطاعاً استراتيجياً في البلاد، من ضمنها قطاع التقنية، وجهود الصندوق في بناء شركات وطنية تسهم في تطوير قطاعات واعدة، تماشياً مع مستهدفات رؤية 2030.

كان الدكتور عبد الله الغامدي، قد أوضح أن أكاديمية الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)، التي أعلن عنها مؤخراً، تهدف إلى تدريب وتأهيل 25 ألف متخصص وخبير في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي، مشيراً إلى أن 5 آلاف منهم سيبتعثون إلى جامعات عالمية مرموقة لإتمام دراسات عليا متخصصة، فيما سيتم تأهيل 20 ألفاً على مدار الأعوام العشر المقبلة. وأوضح أن الهدف يتمثل في أن يصبحوا مؤهلين بشكل قوي لتحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي المعلن عنها، من بينها إنشاء 400 شركة ناشئة في الذكاء الاصطناعي والمساهمة في جلب استثمارات خلال الأعوام العشر المقبلة تقدر بـ80 مليار ريال (21.3 مليار دولار).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: