عالميات

السفير الأمريكي في إسرائيل: لن أزور المستوطنات تحت أي ظرف

القدس/الأناضول

قال السفير الأمريكي في إسرائيل، توماس نايدز، إنه لن يزور المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية، “تحت اي ظرف من الظروف”.

ويخالف نايدز في موقفه هذا، سلفه ديفيد فريدمان، الذي زار مستوطنات إسرائيلية، ولم يخفِ دعمه للاستيطان.

وتتخذ الإدارة الأمريكية الحالية برئاسة جو بايدن، موقفا معارضا للمستوطنات في الأراضي الفلسطينية، بخلاف إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، التي اعتبرت أن المستوطنات ليست مخالفة للقانون.

وقال نايدز، في مقابلة مع صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، نشرتها الجمعة: “لن أزور المستوطنات تحت أي ظرف من الظروف”.

وأضاف: “لا أريد أن أزعج أحد”.

وأشار السفير الأمريكي إلى أن الإدارة الأمريكية “عاقدة العزم على المضي قدما في (تطبيق خيار) حل الدولتين”، لإقامة دولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل.

وفي موضوع آخر، وفيما يتعلق بالخلافات بين بلاده وإسرائيل حول الملف النووي الإيراني، ذكر نايدز أنه سيسعى إلى تقريب وجهات النظر بين الجانبين، حيال هذا الأمر.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: