الرياضة

تصفيات أميركا الجنوبية تغيّب كمبانيا عن الباطن اليوم

باتت مشاركة الحارس الأوروغوياني مارتن كمبانيا في مباراة فريقه الباطن أمام الشباب، اليوم، مستبعدة إلى حد كبير، وذلك بسبب تأخر عودته من بلاده بعد المشاركة مع منتخبه في التصفيات النهائية المؤهلة إلى مونديال 2022 عن قارة أميركا الجنوبية.
ويمثل الحارس كمبانيا ثقلاً كبيراً في قائمة الفريق، حيث يعد من أفضل الحراس الأجانب في بطولة الدوري، ما يجعل فقدانه مؤثراً في وقت يحتاج فيه الباطن إلى العودة للحصاد النقطي من أجل التقدم عن مراكز الصراع على الهبوط.
ويعاني الباطن كحال عدد من الفرق السعودية التي تضم لاعبين أجانب من قارة أميركا الجنوبية من تأخر عودتهم بعد المشاركة مع منتخبات بلادهم، خصوصاً في التصفيات الحالية في ظل التباعد في الأيام بين المباريات التي تقام لمنتخبات هذه القارة عن المباريات التي تقام في بقية القارات، رغم أن هذه التصفيات تخضع أيضاً لأيام الفيفا.
وكانت لجنة المسابقات بالاتحاد السعودي قد قامت في هذا الموسم بتأجيل مباراة الباطن والفتح لمدة 24 ساعة برغبة من الفريقين اللذين يضمان لاعبين مهمين من نفس القارة.
وعلى الأرجح سيعوض مزيد فريح غياب الحارس الأوروغوياني في مباراة اليوم المقررة على ملعب النادي بحفر الباطن.
وخاض فريق الباطن مباراة ودية خلال فترة التوقف ضد فريق الفيصلي، وخسر المباراة بهدفين لهدف، حيث قام المدرب الصربي لا لاتوفيتش بالوقوف على جاهزية عدد من الأسماء من أجل تجهيزها للمشاركة مع الفريق في المباريات المقبلة من بطولة الدوري.
وحصد الباطن ست نقاط من الجولات السبع الماضية، من خلال فوز وثلاثة تعادلات ومثلها خسائر، حيث جعل هذا الحصاد النقطي الضعيف، الفريق في موقع متأخر في جدول الترتيب بعد انقضاء الربع الأول.
وعلى صعيد متصل، جهّزت الإدارة العديد من الحوافز من أجل الحضور الجماهيري لمباراة اليوم، وتم إعداد فعاليات أيضاً، حيث إن هناك رغبة في أن يكون الحضور مؤثراً ويكسب على ذلك النادي مكاسب مالية من خلال الجائزة المخصصة من قِبل وزارة الرياضة مع اعتماد بروتوكول السعة الاستيعابية لكل ملعب من الملاعب التي تستضيف منافسات دوري المحترفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: