عالميات

مقتل جندي في هجوم على نقطة تفتيش أمنية جنوب غربي باكستان

كراتشي/ عامر لطيف/ الأناضول

أعلن الجيش الباكستاني، الأحد، مقتل جندي واحد، وإصابة اثنين آخرين في هجوم على نقطة تفتيش أمنية في إقليم “بلوشستان” جنوب غربي البلاد.

وقال الجناح الإعلامي للجيش الباكستاني (ISPR)، في بيان، إن “الهجوم، وهو الثاني خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وقع في بلدة ماخ النائية الواقعة على بعد 65 كلم من عاصمة الإقليم كويتا”.

وأكد البيان أن “الجيش الباكستاني لا يزال ملتزما بدحر مثل هذه الأعمال الجبانة من قبل عناصر إرهابية مدعومة من الخارج”.

ويتعهد الجيش الباكستاني بعدم السماح للإرهابيين بتخريب السلام الذي تم تحقيقه بشق الأنفس في البلاد، بحسب البيان نفسه.

والسبت، قتل 4 جنود على الأقل وأصيب اثنان آخران في كمين نصبه مسلحون في بلدة هارناي الواقعة على بعد 168 كلم من كويتا.

وكان جيش تحرير بلوشستان المحظور قد أعلن مسؤوليته عن هجوم السبت.

والجمعة ، قُتل 6 مسلحين مشتبه بهم، بينهم اثنان من كبار القادة، في عملية أمنية بمنطقة خاران، على بعد حوالي 281 كلم من كويتا، وفقًا لـ ISPR.

ويطالب مسلحو “البلوش” منذ سنوات باستقلال إقليم بلوشستان، الغني بالذهب والغاز الطبيعي، والذي يشكل 44 بالمئة من مساحة باكستان، وقد تبنوا العديد من الهجمات التي وقعت في الإقليم.

وفي 13 نوفمبر/تشرين ثان 2016، دشنت كل من باكستان والصين الماضي الممر الاقتصادي في “بلوشستان”، وانطلقت منه أول سفينة تجارية صينية من ميناء “غوادر” باتجاه بحر العرب.

وتعهدت الصين بتخصيص 54 مليار دولار لاستثمارات مشروعات على طول الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني في إطار خطة “الحزام والطريق” الطموحة، التي تربط الصين بالشرق الأوسط وأوروبا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: