عالميات

أنقرة تتفق مع أربيل على إزالة عقبات توسيع العلاقات التجارية

بغداد / إبراهيم صالح / الأناضول

اتفق وزير التجارة التركي محمد موش مع مسؤولي إقليم كردستان شمالي العراق، الأحد، على إزالة العقبات أمام توسيع العلاقات التجارية والاقتصادية بين الجانبين.

جاء ذلك خلال لقاءين منفصلين مع رئيس إقليم كردستان شمالي العراق نيجيرفان بارزاني ورئيس الحكومة مسرور بارزاني في أربيل.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الإقليم أن بارزاني وموش أبديا رغبتهما “في تقوية العلاقات التجارية لإقليم كردستان والعراق مع تركيا، واتفقا على ضرورة إزالة كل المعوقات التي تعترض سبيل توسيع العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين وحلها”.

ونقل البيان عن بارزاني قوله إن “فرص تشغيل رؤوس الأموال والاستثمار التركي في إقليم كردستان ملائمة جدا وواسعة، وإن طريق التجارة التركية إلى السوق العراقي الكبير يمر بإقليم كردستان”.

ووصف بارزاني العلاقات الاقتصادية والتجارية لإقليم كردستان مع تركيا بأنها “مهمة واستراتيجية”، معبرا عن استعداد الإقليم لتقديم كل التسهيلات اللازمة لتشغيل رؤوس الأموال والتجارة التركية مع إقليم كردستان والعراق.

من جانبه، أكد موش رغبة بلاده في “تطوير العلاقات التجارية وتوسيع النشاطات الاقتصادية” في إقليم كردستان، مشيرا إلى “نماذج ناجحة من الاستثمارات وتشغيل رؤوس الأموال التركية في دول المنطقة يمكن تكرارها في إقليم كردستان، وتوسيعها لتمتد إلى جميع مناطق العراق الأخرى”، وفق بيان رئاسة الإقليم.

من جانبها، أفادت حكومة الإقليم في بيان، بأن رئيس الحكومة مسرور بارزاني أجرى مباحثات مع موش والوفد التجاري الرفيع المرافق له، الذي ضم عددا من رجال الأعمال والمستثمرين الأتراك.

وأكد رئيس حكومة الإقليم على “أهمية تعزيز آفاق العلاقات والتعاون والتنسيق مع تركيا باعتبارها جارة مهمة لإقليم كردستان والعراق وبوابة الإقليم إلى أوروبا والعالم”، مشيرا إلى أن “زيارة الوفد التجاري الكبير ستعزز العلاقة الراسخة التي تجمع بين إقليم كردستان وتركيا”.

وأشار إلى أن “إقليم كردستان يسعى دوما إلى توطيد علاقاته الشاملة مع تركيا على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وحسن الجوار”.

وقال بارزاني إن “الإقليم سيوفر كل التسهيلات اللازمة بالنسبة للمستثمرين المحليين والأجانب من أجل الارتقاء بالأعمال الاستثمارية والتجارية”.

من جانبه، أبدى وزير التجارة التركي رغبة بلاده في “توثيق العلاقات مع إقليم كوردستان في شتى المجالات، ولا سيما في الحركة التجارية والاستثمارات”، كما عبّر عن أمله أن “تزداد التعاملات التجارية والاستثمارية بين تركيا وإقليم كردستان في المستقبل المنظور”، وفق بيان حكومة الإقليم.

ووصل موش إلى العراق، السبت، في زيارة رسمية تستغرق يومين، هي الثانية خلال شهرين.

وبلغت الصادرات التركية إلى العراق 9.1 مليارات دولار في العام 2020، في حين بلغ حجمها في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 6.6 مليارات دولار.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: