الرياضة

كرة اليد: مصر أول منتخب أفريقي وعربي يبلغ نصف النهائي

أصبحت مصر أوّل منتخب أفريقي وعربي يبلغ نصف نهائي مسابقة كرة اليد في الألعاب الأولمبية الصيفية، بعد فوزها على ألمانيا 31 – 26 أمس في دورة طوكيو.
وضربت مصر موعداً (غداً الخميس) في نصف النهائي مع فرنسا التي تخطت البحرين بسهولة 42 – 28. وكانت مصر تشارك في ربع النهائي للمرة الثالثة، بعد مشوار مميز في الدور الأوّل شهد فوزها أربع مرات والخسارة مرة يتيمة أمام الدنمارك حاملة اللقب وبطلة العالم.
وكانت أفضل نتيجة لها في الأولمبياد احتلالها المركزين السادس عام 1996 في أتلانتا الأميركية والسابع عام 2000 في سيدني. وتقدمت مصر 6 – 1 على بطلة العالم ثلاث مرات التي كانت حرمت العرب من دور الأربعة في النسخة الأخيرة في ريو دي جانيرو عندما تغلبت على قطر 34 – 22 في طريقها إلى المركز الثالث في المسابقة الأولمبية، علماً بأنها أحرزت لقب 1936 على أرضها. وامتلكت ألمانيا أفضلية واضحة في تاريخ مواجهاتها ضد مصر، حيث حققت الأخيرة فوزين فقط قبل إنجاز الأمس وكانا في دور المجموعات في أتلانتا 1996 وسيدني 2000.
وقلصت ألمانيا الفارق، لكن مصر احتفظت بفارق هدفين أو ثلاثة ثم أنهت الشوط الأول 16 – 12، وأبقى الفراعنة على تقدم مريح طوال الشوط الثاني الذي وصل قبل ثوان من النهاية إلى ستة أهداف قبل أن ينهوا اللقاء 31 – 26، وسط تألق من حارس مرمى الفريق كريم هنداوي (كاتونجا) نجم الفريق الأول في هذه المباراة.
وودّعت البحرين ربع النهائي بخسارتها الصريحة أمام فرنسا 28 – 42. وقال غيوم جيل مدرب فرنسا بطلة بكين 2008 ولندن 2012: «وصلنا إلى مراحل الحسم، إلى مكان إحراز الميداليات. ما يهم في الألعاب الأولمبية أن نكون ضمن هذه الدائرة».
وتابع المدرب الفرنسي: «منذ بداية مغامرة كان هدفنا هو المنافسة على لقب في طوكيو. لكن بين الطموح والواقع هناك الكثير من النزالات لتخطيها».
وستخوض فرنسا في قاعة يويوغي نصف النهائي الرابع لها توالياً، وعلى غرار بكين 2008، تضم في صفوفها نيكولا كاراباتيتش، لوك أبالو وميكايل غيغو. وتقدمت فرنسا 21 – 14 في الشوط الأول وضاعفت الأرقام في الثاني 42 – 28.
وخرجت الدنمارك حاملة اللقب وبطلة العالم فائزة من مواجهة جارتها النرويج وصيفتها في مونديال 2019 بنتيجة 31 – 25.
وكان النجمان الدنماركي ميكل هانسن والنرويجي ساندر ساغوسن في الموعد، فسجل كل منهما 8 أهداف، لكن الأول اعتمد على تشكيلة أكثر صلابة. وسيطرت الدنمارك على المباراة من بدايتها حتى نهايتها، وسجل لها أيضاً ياكوب هولم ثمانية أهداف. وخاضت النرويج ربع النهائي للمرة الأولى في ثاني مشاركة لها في الألعاب الأولمبية، بعد الأولى عام 1972 في ميونيخ، عندما أنهتها في المركز التاسع. وتلعب الدنمارك في المربع الأخير مع إسبانيا التي انتزعت فوزاً صعباً من السويد بطلة العالم أربع مرات الوصيفة في الأولمبياد في نسخ 1992 و1996 و2000 و2012 بنتيجة 34 – 33 (الشوط الأول 18 – 20). وسجّل لإسبانيا، الثالثة في نسخ 1996 و2000 و2008، أليكس غوميز أبيو 8 أهداف وللسويد هامبوس واني 10 أهداف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: