الرياضة

أسطورة الجمباز الأميركية بايلز تودّع الأولمبياد ببرونزية يتيمة

وصلت أسطورة الجمباز الأميركية سيمون بايلز إلى أولمبياد طوكيو من أجل مواصلة كتابة التاريخ ومعادلة أو تحطيم الأرقام، إلا أنها ستغادر العاصمة اليابانية دون أي ذهبية مكتفية بميدالية برونزية في مسابقة عارضة التوازن أمس.
وفاجأت بايلز العالم بموجة من الانسحابات المتتالية سباقاً تلو الآخر، بدايةً من المسابقة الكاملة للفرق بعد قفزة واحدة وسط شكوى من «الصحة الذهنية» ثم متحدثةً عن «الالتواءات»، لكنها حصدت الفضية مع الفريق الأميركي، قبل أن تتوالى الانسحابات من أربع مسابقات أخرى. وقررت بايلز أخيراً المشاركة في عارضة التوازن حتى لا تغادر دون وضع بصمتها لكنها اكتفت بالمركز الثالث وبالبرونزية تاركة الذهبية والفضية للصينيتين تشنتشن غوان وشيجينغ تانغ. وقالت بايلز بعد ختام مشاركتها: «كنت فقط سعيدة أنني كنت قادرة على الأداء بغضّ النظر عن النتيجة. قمت بذلك لنفسي وكنت فخورة أنني تمكنت من المنافسة مجدداً».
وكشفت عن وفاة عمّتها منذ يومين ومعاناتها النفسية قائلة: «خضعت لتقييم من الأطباء هنا بشكل يومي ومن ثم كنت أقوم بجلستين مع اختصاصيين نفسيين في الرياضة ما ساعدني كثيراً. من ثم سُمح لي بالمنافسة على عارضة التوازن ما لم أتوقعه صراحةً أن يحصل. لذا الحصول على فرصة أخرى للمنافسة على ميدالية أولمبية كان جيداً، لأنه بعد تمارين خمس سنوات والمجيء إلى هنا، كنت سأشعر أن هناك خللاً ما إذا لم أقم بشيء».
وعن اختيارها العودة في مسابقة عارضة التوازن، قالت بايلز: «لم أكن قادرة على المنافسة في المسابقات الأخرى بدنياً من دون أن أضع صحتي في خطر، لأن الالتواءات أكثر فيها وكنت سأظل تائهة في الهواء وأسقط فجأة. لا أواجه هذه المشكلة على العارضة».
ووصلت بايلز المتوجة بأربع ذهبيات في ريو إلى العاصمة اليابانية طامحة لرفع مجمل عدد ميدالياتها من المعدن الأصفر في الألعاب إلى تسع، ومعادلة الرقم القياسي للسوفياتية لاريسا لاتينينا في جمباز السيدات.
وقالت بشأن مستقبلها: «الآن سأركز على نفسي بشكل أكبر بدلاً من أخفي ما كنت أمرّ به. عندما نعود لدينا جولة في الولايات المتحدة مع الفتيات وأنا متحمسة لذلك».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: