الرياضة

راموس بعد مواجهة رونالدينهو في «لاعبون بلا حدود»: عانيت أمامه بالملعب

قدّم الإسباني وقائد ريال مدريد السابق سيرخيو راموس عبارات المديح للنجم البرازيلي وأسطورة كرة القدم العالمية رونالدينهو حيث وصفه بالساحر، واعترف بأنه عانى أمامه في مواجهات الكلاسيكو عندما كان يلعب للنادي الكتالوني.
جاء تصريح النجم الذي حقق لقب دوري أبطال أوروبا 4 مرات مع النادي الملكي، أثناء المقابلة التي أجراها بعد نهاية المباراة التشويقية الودية التي خاضها مع رونالدينهو في لعبة FIFA21 ضمن مبادرة «لاعبون بلا حدود». الحدث الخيري الأكبر في الرياضات الإلكترونية على مستوى العالم وينظمه الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية.
وأجاب راموس حينما تم سؤاله عن مواجهة النجم البرازيلي افتراضياً في الحدث الخيري الذي يبلغ مجموع جوائزه 10 ملايين دولار أميركي، وإذا ما كانت قد أعادت له بعض الذكريات المتعلقة بمواجهته على أرضية الملعب: «لقد أعادت بعض الذكريات الجيدة والسيئة، بسبب موهبته الطبيعية الساحرة كلاعب كرة قدم فقد جعلني أعاني على أرضية الملعب. لقد حققنا نتائج جيدة وسيئة في الكلاسيكو، ولكن النتائج السيئة بالنسبة لي كانت بسبب تقديمه مستوى رائعاً، لقد كانت لحظات صعبة حقاً».
وأضاف بطل العالم مع المنتخب الإسباني: «لقد تواجهت مع رونالدينهو عندما لعب لبرشلونة وميلان، وهي لحظة جميلة عندما تشارك مثل هذه التجارب مع زملاء وخصوم سابقين»
كما علّق على مشاركته في مبادرة «لاعبون بلا حدود» قائلاً: «إنه شعور رائع حقاً، وبالفعل لم ألعب لعبة FIFA بانتظام منذ مدة طويلة؛ حيث لا يمكنك أن تلعب كثيراً عندما يكون لديك كثير من الأطفال. لقد كنت ألعب كثيراً في السابق، لكن اثنين من أطفالي الآن هما من يعلمني حينما يتعلق الأمر بالألعاب الإلكترونية. لقد سيطرت على المباريات مع رونالدينهو، ولكن النتيجة النهائية لم تعكس ذلك. في النهاية كانت تجربة مميزة».
وتابع: «اخترت أن أكون جزءاً من هذا الحدث الخيري من باب التضامن. فأنا سفير منذ عدة سنوات لليونيسف، ودائماً ما أبحث عن الفرص التي تتيح لي أن أساهم بعمل الخير. مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد أمر مهم في هذه الفترة، ولذلك انتهزت الفرصة لتقديم الدعم».
وعن مشاركة المنتخب الإسباني في يورو 2020، قال راموس: «أعتقد أنه منتخب مميز، ويضم مزيجاً من الشباب الموهوبين الواعدين واللاعبين المخضرمين الذين يقدمون الخبرة اللازمة. ومن ناحية المباريات، فإن نتيجة المباراة الماضية مع بولندا تستوجب الفوز في المباراة المقبلة. نحتاج للفوز في المباراة الأخيرة».
وعن توقعاته لبطل نسخة 2020، قال الإسباني: «ما زال الوقت مبكراً، فالبطولة ما زالت في بداياتها، ومن الصعب اختيار فريق واحد، لكن هناك بعض المنتخبات التي قدمت أداء قوياً حتى اللحظة، مثل فرنسا وبلجيكا وإيطاليا وألمانيا».
في حين قال ساحر كرة القدم البرازيلي رونالدينهو: «لعبت لفترة طويلة في لعبة FIFA ولكن كنت أتدرب مؤخراً بشكل أكبر للعب مع خصمي السابق سيرخيو راموس، لقد لعبنا كثيراً من المباريات في الماضي، ولكن هذه المواجهة كانت مختلفة، ولقد أحببت ذلك فعلاً»
وأضاف رونالدينهو: «سعيد بأن أكون جزءاً من مبادرة (لاعبون بلا حدود) ولقد استمتعت كثيراً بذلك. أنا مستعد دائماً للمساعدة حينما يتعلق الأمر بحدث كهذا. وأشكر جميع من تابع اللقاء، وأتوجه بشكر خاص لسيرخيو».
ويرى نجم السامبا السابق أن هناك كثيراً من المنتخبات المميزة واللاعبين الموهوبين في بطولة يورو 2020، وليس لديه منتخب مفضل، لكن يعتقد أن منتخب الأسود الثلاثة يمتلك حظوظاً قوية فيما تبقى من البطولة، على الرغم من تعثره في مواجهاته الأخيرة مع المنتخب الأسكتلندي. وقال: «يمتلك المنتخب الإنجليزي فرصة قوية، لديهم فريق رائع».
ومع نهاية مواجهتهما، قام النجمان بالتبرع بجوائز المباراة البالغة 50 ألف دولار أميركي لصالح اليونيسف، دعماً لجهودها في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد من خلال توفير اللقاح للدول الأكثر احتياجاً حول العالم.
وتستمر المواجهات التشويقية الودية في لعبة FIFA21 كجزء من فعاليات بطولة FIFA21 أولى بطولات منافسات النخبة ضمن مبادرة «لاعبون بلا حدود»، حين يلتقي يوم الاثنين بطل العالم في الملاكمة للوزن الثقيل الإنجليزي آنثوني جوشوا مع مواطنه نجم كرة القدم الإنجليزية ونادي مانشستر يونايتد جيسي لينجارد.
وبإمكان الجميع متابعة تلك المواجهة، بالإضافة إلى جميع فعاليات وبطولات ومنافسات مبادرة «لاعبون بلا حدود» عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للمبادرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: