منوعات

طبيبة: هناك علاقة بين فصيلة الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية

كشفت الطبيبة الروسية المختصة بأمراض الدم يوليا نيناشيفا عن علاقة فصيلة الدم بالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والتخثر، وذلك حسبما نشرت وكالة “سبوتنك” الروسية للأنباء.
وحسب الوكالة، فقد أكدت الخبيرة خلال حوار على “القناة الخامسة” الروسية، أن المرضى الذين لديهم فصيلة الدم الأولى أقل عرضة لأمراض القلب والأوعية الدموية، قائلة “عندما يتعرضون لمحفزات معينة فإنهم أقل عرضة لتكوين جلطات دموية أو نوبة قلبية أو سكتة دماغية”.
وفي هذا الاطار، أوضحت نيناشيفا أنه يوجد في دم هؤلاء الأشخاص عدد أقل من العوامل المسببة للتخثر من “عامل التخثر الثامن” وعوامل “ويلبراند”. مشيرة الى أن معرفة خصائص فصيلة الدم أمر ضروري لأن اختيار التغذية وطرق العلاج والوقاية يعتمد على تفاصيلها.
يذكر أن دراسة أجراها علماء في كلية الطب بجامعة هارفارد وكلية الطب بجامعة إيمورين في وقت سابق كشفت أن فصيلة الدم يمكن أن تلعب دورا في مدى احتمالية الإصابة بـ”كوفيد-19″؛ حيث أجرى العلماء دراسة معملية لفهم كيفية تفاعل “سارس-كوف-2” مع فصائل الدم “A” و”B” و”O”، كما ركزوا على جزء الفيروس المعروف باسم “مجال ربط المستقبلات”، والذي يستخدمه الممرِض ليرتبط بالخلايا بمجرد دخوله الجسم. وقد أظهرت نتائج الدارسة التي نشرت في مجلة “بلود أدفانسس” أن الفيروس كان أكثر ارتباطا بالخلايا من النوع “A” وتحديدا نوع خلايا الدم الموجودة في بطانة الجهاز التنفسي.
ولم يُظهر فيروس “كورونا” أي تفضيل للخلايا من أنواع الدم الأخرى أو خلايا الجهاز التنفسي من فصيلة الدم “B” و”O”، وفقا لمجلة “لايف ساينس”. فيما يعتقد مؤلفو الدراسة أن نتائجهم يمكن أن تساعد في تفسير سبب كون بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بـ(كوفيد-19)، لكنه ولسوء الحظ، قد يكون عامل تهديد لا يمكن السيطرة عليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى