عالميات

الحزب الحاكم بموريتانيا: يجب وضع حد للأساليب الإسرائيلية “الهمجية”

نواكشوط / محمد البكاي / الأناضول

دعا حزب “الاتحاد من أجل الجمهورية” الحاكم بموريتانيا، السبت، كل القوى العالمية إلى العمل من أجل وضع حد للأساليب “الهمجية، الإسرائيلية ضد الفلسطينيين.

جاء ذلك في بيان أصدره الحزب تعقيبا على اعتداءات الشرطة الإسرائيلية في مدينة القدس خلال شهر رمضان وكان آخرها الجمعة ما أسفر عن إصابة 205 فلسطينيين بالرصاص المطاطي.

وأعرب الحزب عن “شجبه واستهجانه لما تتعرض له مدينة القدس من ممارسات تنافي كل الأعراف الإنسانية والقوانين الدولية”.

ودعا “كل القوى العالمية إلى العمل من أجل وضع حد لهذه الأساليب الهمجية، والإسراع في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل أرضها، وفق القرارات الدولية”.

وحمل الحزب السلطات الإسرائيلية “كامل المسؤولية في التمادي في استفزاز مشاعر المسلمين عبر العالم، وهو ما سيسهم في زيادة التوتر بالمنطقة”.

وقال: إنه “سيظل متمسكا بحق الشعب الفلسطيني في استرجاع كل أراضيه، وعودة كل المهجرين منها بطرق قسرية.

وأكد الحزب على موقف موريتانيا “المتشبث بحتمية إقامة الدولة الفلسطينية، واسترجاع حقوق شعبها كاملة غير منقوصة، والذي جسدته حكومتنا الحالية وبقوة، تناغما مع مشاعر وإرادة جماهيرنا وشعبنا تجاه هذه القضية العادلة”.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، خاصة في منطقة “باب العامود” (أحد أبواب المسجد الأقصى) وحي “الشيخ جراح”.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى