عالميات

السودان: الكونغو الديمقراطية قدمت مبادرة لحل أزمة سد “النهضة”

الخرطوم/ بهرام عبد المنعم/ الأناضول

أعلنت وزير الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، السبت، أن الكونغو الديمقراطية تقدمت بمبادرة لحل أزمة سد “النهضة”، دون تفاصيل عنها.

جاء ذلك خلال لقاء بين وفدين من البلدين بالعاصمة الخرطوم، ترأسه رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، والرئيس الكونغولي فيليكس تشيسيكيدي، وفق بيان المجلس.

وفي وقت سابق وصل وفد كونغولي رفيع، برئاسة تشيسيكيدي، إلى الخرطوم، في زيارة تستغرق يوما واحدا.

ونقل البيان، عن المهدي، قولها إن “الرئيس تشيسيكيدي قدم مبادرة حول موضوع سد النهضة بصفته رئيسا للدورة الحالية للاتحاد الإفريقي”.

وأضافت: “المبادرة قيد البحث من الجهات المختصة”، دون ذكر تفاصيل أكثر عن ماهيتها.

وأردفت: “السودان يقف مع الحق الإثيوبي في تطوير إمكانياته والاستفادة من مياه النيل الأزرق وتطوير موارده، دون إجحاف في حق الآخرين خاصة حقوق السودان ومصر”.

وأفادت بأنه لا يمكن تحقيق فوائد مشتركة “دون وجود اتفاق قانوني ملزم للجميع، خاصة حول قضية الملء (الثاني للسد) ومراحل التشغيل بصورة تفصيلية”.

وأردفت: “السودان يرفض بشدة الخطوات الأحادية خاصة، التي تمت في العام الماضي، وأثرت سلبا عليه، كما يرفض محاولة إثيوبيا بدء الملء الثاني للسد”.

وتصر أديس أبابا، على ملء ثانٍ للسد بالمياه، في يوليو/ تموز المقبل، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق.

فيما تتمسك مصر والسودان بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي يحافظ على منشآتهما المائية ويضمن استمرار تدفق حصتيهما السنوية من المياه.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى