عالميات

بلجيكا.. إعادة فتح المطاعم بعد إغلاق 7 أشهر

بروكسل / الأناضول

قررت حكومة بلجيكا، السبت، إعادة فتح المطاعم والمقاهي والحانات، وفق تدابير صحية مشروطة، بعد أكثر من 7 أشهر من الإغلاق، إثر انخفاض عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا.

واشترطت الحكومة على هذه المرافق تطبيق شروط وقائية صارمة عند تقديم خدماتها، على أن يتم استقبال الزبائن في مساحات مكشوفة كالحدائق، أو تسليم الطلبات لهم عبر نوافذ مخصصة لذلك.

وكانت بروكسل أغلقت منذ 16 أكتوبر/تشرين الأول 2020، العديد من أماكن التجمعات، بسبب الموجة الثانية من وباء كورونا.

ورصد مراسل الأناضول، الإقبال الكبير على زيارة المطاعم والمقاهي في منطقة “جراند بليس” السياحية وسط بروكسل لأول مرة منذ شهور، رغم الطقس البارد والممطر.

وقال إيف ديفلاندر، مالك أحد المحلات التجارية في المنطقة، أن مطعمه مغلق منذ 7 أشهر، ما أدى لتأثره ماديا بشكل كبير.

وأضاف “نحن سعداء جدا بالعودة اليوم”.

وذكر ديفلاندر أنهم تلقوا دعما من الدولة خلال فترة الإغلاق، “لكنه لم يكن كافيا”.

وتوقع أن تعود الحياة إلى طبيعتها تدريجيا مع حلول فصل الصيف، والتقدم المحرز في عمليات التطعيم.

من جانبه، أوضح سائح يدعى جمال، جاء إلى بروكسل من فرنسا أن “الطقس ممطر اليوم، لكن لا توجد مشكلة في الحصول على الخدمات”.

وأردف أن أماكن تناول الطعام والشراب، لا تزال مغلقة في فرنسا، حيث من المتوقع أن تفتح أبوابها نهاية مايو/أيار الجاري.

وبحسب القرارات الحكومية، يمنع على زوار المطاعم والأماكن المزدحمة، خلع الكمامات إلا أثناء الجلوس مع مراعاة التباعد والمسافة.

كما شملت السماح بالبيع في الهواء الطلق، ومنح الرياضيين الهواة الإذن بالتدرب معا دون جمهور.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى