عالميات

سفير ميانمار بلندن: منعت من دخول السفارة

لندن/الأناضول

قال كياو زوار مينين، سفير ميانمار لدى العاصمة البريطانية، لندن، إنه مُنع من دخول السفارة بعد انقسامه عن الجيش ومطالبته بالإفراج عن الزعيمة المحتجزة أونغ سان سوتشي.

جاء ذلك بحسب تصريحات أدلى بها مينين، خلال مؤتمر صحفي عقده، الأربعاء، أمام مقر سفارة بلاده، أوضح فيها أنه منع من دخول المبنى من قبل الملحق العسكري.

وأوضح السفير أن الملحق العسكري قال له “من الآن فصاعدًا أنت بت لا تمثل بلادك”، معتبرًا ما حدث “انقلابًا صغيرًا نفذ وسط العاصمة لندن”.

وسبق للسفير المذكور أن أدلى بتصريحات لوسائل إعلام بريطانية قال فيها إن بلاده على أعتاب حرب أهلية، وأنه لا يرغب في رؤية المواطنين يقتلون على يد الجيش هناك.

ومطلع فبراير/ شباط الماضي، نفذ قادة بالجيش في ميانمار انقلابا عسكريا تلاه اعتقال قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس وين مينت، والمستشارة أونغ سان سوتشي.

وإثر الانقلاب خرجت مظاهرات شعبية رافضة في عموم البلاد أسفرت عن سقوط عشرات القتلى برصاص الجيش، وأعلنت الإدارة العسكرية فرض الأحكام العرفية بعدد من مناطق البلاد.

وأصدر مجلس الأمن منذ الانقلاب 3 بيانات صحفية أدان فيها استخدام العنف، لكنها خلت جميعها من أي إشارة إلى وقوع انقلاب عسكري، وذلك بسبب رفض الصين وروسيا تضمين بيانات المجلس أوصافا من هذا القبيل بدعوى أن ما حصل هو شأن داخلي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى