منوعات

وفاة جنين في رحم أمه بعد إصابته بـ«كورونا»

قال أطباء إسرائيليون إن جنيناً أصيبت والدته بفيروس كورونا المستجد توفي في الرحم بعد انتقال المرض إليه.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد كانت السيدة المصابة بـ«كورونا» في الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل عندما تم إدخالها إلى أحد المستشفيات بعد شعورها بالتعب الشديد.
وسرعان ما اكتشف الأطباء أن جنين المرأة الذي لم يولد بعد قد مات في الرحم، وأظهرت الاختبارات أن الجنين أصيب أيضاً بالفيروس.
يأتي ذلك بعد أسابيع فقط من وفاة جنين آخر في إسرائيل أيضاً، انتقل فيروس كورونا إليه من والدته المصابة عبر المشيمة.
وقالت وسائل إعلام محلية حينها إن المرأة البالغة من العمر 29 عاماً كانت في أسبوعها الخامس والعشرين من الحمل عندما وصلت إلى مستشفى أسوتا في أشدود بعد إصابتها بحمى استمرت يومين وأعراض متصلة بفيروس كورونا.
وبعد إجراء اختبار كورونا لها، جاءت النتيجة إيجابية، وكشفت الاختبارات التي أجريت للجنين المتوفى أنه مصاب أيضاً بالفيروس.
وقالت وزارة الصحة الإسرائيلية في ذلك الوقت إنها كانت أول حادثة معروفة من نوعها في إسرائيل، وحدث عالمي نادر، حيث إن الطفل عادة ما يصاب بفيروس كورونا بعد الولادة نتيجة ملامسة الأم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى