عالميات

لتوفير طائرة له.. “الرئاسي” الليبي يأسف لإلغاء رحلة مواطنين لسبها

محمد ارتيمة/ الأناضول

أعرب رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا، محمد المنفي، الأحد، عن أسفه لإلغاء رحلة طيران لعدد من المواطنين إلى سبها (جنوب) بالتزامن مع رحلته هو ونائبيه إلى المدينة.

وأجرى المنفي ونائبيه عبد الله اللافى وموسى الكونى مباحثات في سبها السبت، في أول زيارة له إلى الجنوب منذ توليه مهام منصبه الجديد، في 5 فبراير/ شباط 2021.

وبالتزامن مع رحلة أعضاء المجلس الرئاسي، تم إلغاء رحلة طيران لليبيين من العاصمة طرابلس (غرب) إلى سبها، وهو ما أثار جدلا، مع ظن البعض أن “المنفي” هو من ألغى رحلتهم واستقل طائرتهم.

وغرد المتحدث السابق باسم قوة حماية وتأمين سرت، طه حديد، داعيا “المنفي” إلى الاعتذار للمواطنين، الذين تم تأجيل رحلتهم من مطار ‎معيتيقة إلى مطار ‎سبها، إلى الإثنين؛ بسبب استخدامه هو ونائبيه للطائرة التي كانت ستنقلهم.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي التابع للمجلس للرئاسي، حامد الزوي، عبر “تويتر”، الأحد، إن “رئيس المجلس الرئاسي الجديد محمد المنفي يعرب عن أسفه لإلغاء رحلة طيران لعدد من المواطنين لمدينة سبها، تزامنت مع رحلة المجلس الرئاسي”.

وأضاف الزوي أن المنفي “يؤكد عدم علم المجلس الرئاسي بقرار شركة الطيران القاضي بإلغاء الرحلة والتسبب في معاناة المواطنين رغم مطالبته شخصيا بإمكانية انتظار أعضاء المجلس الرئاسي وتأخير رحلتهم لبضع الساعات”.

وبشأن الزيارة، قال الزوي إن زيارة أعضاء المجلس الرئاسي لسبها “هي الأولى لمسؤول ليبي بهذا المستوى منذ 2012، وكان لها الأثر الطيب على نفوس المواطنين”.

وتابع أن مواطنين في المدينة “أكدوا أن الزيارة وحدت كل الأطراف الأمنية والعسكرية التي كانت في نزاع قبل أسابيع في المدينة، وهو ما يعد أساسا لزرع الثقة بين الليبيين”.

وجاءت زيارة المنفى إلى سبها ضمن زيارات للمدن الليبية، شملت بنغازي والبيضاء وطبرق (شرق) وطرابلس (غرب)، لبحث سبل توحيد المؤسسات والاطلاع على المشاكل التي تعانى منها تلك المدن.

ومنذ سنوات، يعاني البلد الغني بالنفط صراعا مسلحا، حيث تنازع مليشيا اللواء الانقلابي، خليفة حفتر، الحكومة الليبية، المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة.

وفي 5 فبراير 2021، انتخب ملتقى الحوار السياسي سلطة تنفيذية مؤقتة لإدارة شؤون البلاد والإعداد لانتخابات برلمانية ورئاسية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى