عالميات

الفلبين ترفض نشر أسلحة نووية أمريكية على أراضيها

أنقرة/ إمره أيتكين/ الأناضول

أكد رئيس الفلبين، رودريغو دوتيرتي، رفضه نشر الولايات المتحدة الأمريكية، أسلحة نووية على أراضي بلاده.

وأضاف في تصريحات صحفية أدلى بها، الأحد، بالعاصمة مانيلا، أنه في حال نقلت واشنطن أسلحة نووية إلى بلاده، فإن بلاده ستنسحب من “اتفاقية القوات الزائرة”، من طرف واحد.

وشدد على عزم الفلبين انتهاج سياسات خارجية مستقلة، مبينا أنهم قدموا ضمانات للصين بعدم نشر الولايات المتحدة أسلحة نووية على أراضي بلاده.

وأشار “دوتيرتي” إلى أن معارضتهم نشر أسلحة نووية داخل الفلبين، غير صادر فقط من أجل عدم إرعاب الصين، بل لأن دستور البلاد أيضا، يحظر خطوة كهذه.

وتوفر اتفاقية القوات الزائرة، المبرمة عام 1999، غطاء قانونيا لدخول القوات الأمريكية إلى الفلبين لإجراء تدريبات مشتركة مع القوات الفلبينية، ويمكن إنهاء الاتفاقية من خلال إخطار مكتوب من أي من الطرفين يدخل حيز التنفيذ خلال 180 يوما.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى