عالميات

“كورونا” يغيب يوسف شعبان نجم الدراما المصرية

إسطنبول/ إبراهيم الخازن/ الأناضول

توفي الفنان المصري يوسف شعبان، الأحد، عن عمر ناهز 90 عاما داخل مستشفى غربي القاهرة متأثرا بفيروس كورونا.

وأفادت وسائل إعلام محلية، بينها “أخبار اليوم” المملوكة للدولة، أن شعبان أصيب بالفيروس الأسبوع الماضي، وتدهورت صحته ونقل للعناية المركزة بمستشفى العجوزة (حكومي).

ونقلت المصادر ذاتها عن نقيب الممثلين بمصر، أشرف زكي، تأكيده بأن جنازة شعبان ستخرج من المستشفى صباح الإثنين، لدفنه في مقابر العائلة غربي العاصمة.

وكشفت زينب نجلة الفنان الراحل، في تصريحات صحفية قبل أيام أن والدها “اكتشف الإصابة بالصدفة بعد فترة تصوير في لبنان حيث شعر بتعب وهبوط في الضغط ومشاكل بالصدر”.

وولد يوسف شعبان في 16 يوليو/تموز 1931، وعلى أكثر من 5 عقود، قدم أعمالا درامية وسينمائية خلدت في ذاكرة المتابعين، منها “رأفت الهجان”، و”المال والبنون”، و”معبودة الجماهير”، و”الضوء الشارد”، و”ليالي الحلمية”، و”الشهد والدموع”، و”السيرة الهلالية”.

وبات اسمه في تلك الأعمال يتردد على الألسنة مثل الضابط محسن ممتاز في “رأفت الهجان”، وسلامة فراويلة، في “المال والبنون”.

بدأ شعبان مسيرته السينمائية سنة 1961 في فيلم “في بيتنا رجل”، أمام النجم العالمي الراحل عمر الشريف.

وشغل منصب نقيب الممثلين في مصر في الفترة ما بين 1997 – 2003.

ويعد يوسف ثالث أبرز نجوم مصر الذين غادروا الحياة متأثرين بكورونا.

وأودى “كورونا” بحياة الفنانة رجاء الجداوي (يوليو/تموز 2020)، والفنان هادي الجيار (يناير/كانون ثان 2021)، بينما تعافى منه فنانون وإعلاميون، بينهم يسرا وأمير كرارة ووائل الإبراشي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى