اخبار محليةالبلدان العربيةالناصرة والمنطقة

السجن المؤبد لعبد المجيد واكد من الناصرة بعد إدانته بقتل الفنان #توفيق_زهر

لسجن المؤبد لعبد المجيد واكد من الناصرة بعد إدانته بقتل الفنان #توفيق_زهر
أصدرت المحكمة المركزية في مدينة الناصرة، اليوم الاربعاء، قرار حكم بالسجن المؤبد على الشاب عبد المجيد واكد ( 26 عامًا ) بعد ادانته بقتل المرحوم توفيق زهر عام 2019 .
تعود حيثيات الجريمة إلى تاريخ 06.05.2019 قرابة الساعة 15:10 عندما تلقى مركز الشرطة في الناصرة بلاغًا حول إطلاق نار من دراجة نارية باتّجاه محل تجاري ما أسفر عن إصابة رجلين أحدهما حالته كانت حرجة والثاني إصابته كانت متوسطة (وفقًا للتشخيص الطبي)، وفورًا بعد استلام البلاغ هرع أفراد الشرطة إلى المكان وباشروا التحقيق في الملابسات والبحث عن مشتبهين وأدلّة في المكان”.
المرحوم توفيق زهر
هذا ويستدل من لائحة الاتّهام أنّه: “بتاريخ قريب من 06.05.2019 تواصل المتهم مع آخر بهدف إطلاق عيارات نارية باتّجاه مخبز ولتنفيذ المخطط تسلحا بمسدس وركبا دراجة نارية خفيفة، وبذلك اليوم قرابة الساعة 14:30 أقلّ المتهم قاصرًا لمنطقة المخبز بهدف إعطاء تنبيه للعامل هناك بأنّه وصل إلى المكان”.
وتابعت لائحة الاتهام: “وضع المتهم لوحات ترخيص مزيفة على الدراجة النارية، بهدف لإخفاء هويته وخرج من منزله وهو يركب الدراجة حيث كان شخص آخر يقودها وهو خلفه”.
قرابة الساعة 15:10 الضحية توفيق زهر كان في الشارع هناك وهو ممسكا بيد حفيدته (4 سنوات) بالطريق من الحضانة إلى المنزل القريب من المخبز، وبذلك اللحظة كان العامل في المخبز على الرصيف قرب المخبز وكان يتكلم مع زبون وصل إلى المكان، المتهم راكب على الدراجة، وهو يمسك بيده اليمنى المسدس قام بإطلاق عيارات نارية باتّجاه عامل المخبز والذي أصيب بفخذيه جراء 3 رصاصات وانهار على الرصيف هناك، المتهم واصل إطلاق النار على الأقل أطلق 5 رصاصات إضافية، وشكّل خطرًا على مستخدمي الطريق هناك، إحدى الرصاصات أصابت قلب الضحية توفيق زهر، الذي انهار في الشارع بعد عدة خطوات على حفيدته وكليهما سقطا أرضًا، رصاصات أخرى أصابت سيارة مواطنة من سكان الناصرة التي دخل ابنها لشراء الخبز من المخبز وعدد من الرصاصات اخترقوا مدخل المخبز”.
أحيل المصابون إلى المستشفى لتلقي العلاج، في المستشفى الانجليزي في الناصرة، وبعد فترة قصيرة من الإصابة تمّ إقرار وفاة توفيق زهر متأثرًا بجراحه البالغة، وبعد هذه الجريمة هرب المتهم والشخص الآخر الذي كان معه من المكان، وبعد أن عاد المتهم إلى منزله بدّل ملابسه وحذائه بهدف التشويش على مجريات التحقيق، وبعدها قام بتفكيك الدراجة النارية الخفيفة ووضعها داخل سيارة خاصة بالعائلة، وذهب إلى منطقة مفتوحة وهناك تمّ إحراق أجزاء الدراجة النارية بهدف إخفاء الأدلة” .
#غسان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: