عالميات

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات

تونس/ علاء حمودي/ الأناضول

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين.

وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري.

ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل “الثورة ثورتنا والشارع شارعنا” و”الحرية للموقوفين” و”لا استمرار النظام الظالم”.

وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين.

وفي وقت سابق اليوم، تظاهر عشرات التونسيين في حي التضامن بولاية أريانة قرب العاصمة، للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات.

وفي 18 يناير الجاري، أعلنت وزارة الداخلية توقيف 632 شخصا شاركوا في “أعمال شغب” شهدتها العاصمة ومناطق أخرى، فيما تحدثت “الرابطة التونسية لحقوق الإنسان” عن توقيف أكثر من 1000 محتج.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى