اخبار محليةالبلدان العربيةتكنولوجياعنف

عميلة سرية للشرطة تلقي القبض على 23 مشتبهًا بارتكاب جرائم جنسية ومخالفات جنسية بحق قاصرين من ارجاء الدولة

ادارت شرطة لواء الساحل تحقيق سري خلال الاشهر الاخيرة الذي انتقل اليوم الى المرحلة العلنية والذي
تخلل تشغيل شرطية كوكيلة سرية ضد مشتبهين بارتكاب جرائم جنسية بحق قاصرين عبر شبكة الإنترنت.

مع انتقال التحقيق صباح اليوم الى المرحلة العلنية القي القبض على 23 المشتبهين من جميع أنحاء الدولة للاشتباه في ضلوعهم في جرائم التحرش الجنسي بقاصرين.

كشفت الشرطة هذه الجرائم بفضل نشاط سري ومركز استمر لفترة طويلة حيث تواصل عدد من المشتبهين في عدة مناسبات مع الوكيلة السرية من خلال تطبيقات التواصل الاجتماعي. بالرغم من أنها عرّفت نفسها على أنها فتاة قاصر إلا أنهم أرسلوا لها كل مشتبه وفق دوره رسائل ذات طابع جنسي وحاولوا إقناعها بالقيام بأعمال مشينة بحق نفسها وتصوير نفسها وان ترسل صور ذات طابع جنسي, كما وعرض عليها عدد من المشتبهين مقابلتها وارسلوا لها صور جنسية ومواد اباحية.

خلال التفتيش داخل منازل المشتبهين ضبطت الشرطة وسائل محوسبة لتخزين المواد الكترونية وادلة اخرى.

هذا وتنوي الشرطة مع انتهاء التحقيق احالة المشتبهين الى محكمة الصلح في حيفا للنظر في طلبها لتمديد توقيفهم على ذمة التحقيق.

خلال الاشهر الاخيرة دخل قسم كبير من الأطفال والمراهقين في فترة من العزلة الاجتماعية والبعد عن الأطر التعليمية واماكن الترفيه وهم يقضون غالبية وقتهم من خلال التصفح عبر شكبة الإنترنت واستخدام شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة وذلك بدون إشراف الوالدين.

ستواصل الشرطة نشاطها لمكافحة هذه الظاهرة الخطيرة والاعتداءات الجنسية بحق القاصرين عبر شبكة الانترنت مستخدمة كافة الوسائل المتاحة امامها بهدف احالة المشتبهين الذين يعتدون على القاصرين جسدياً وعلى خصوصيتهم الى العدالة. الشرطة تناشد الجمهور الاتصال على مركز الشرطة 105 للإبلاغ عن اي مخالفة عبر الإنترنت بحق القاصرين.

فيما يلي بعض توصيات الشرطة للاهل في موضوع التصفح الآمن عبر شبكة الإنترنت:

*يتيح تطبيق WhatsApp القدرة على تحديد من يمكنه ضمك الى مجموعة ومن لا. من الممكن أيضًا منع أي شخص رقمه ليس من ضمن قائمة الارقام المحفوظة بان يضمك الى مجموعة.

*قوموا بتعيين الفلاتر لتقليل مخاطر الحصول على نتائج تحتوي على مواد للبالغين بما في ذلك المواد الإباحية باستخدام محركات البحث مثل google و yahoo و bing.

*استخدموا تطبيقات وخدمات فلترة المحتوى التي يقدمها مزودو خدمات الإنترنت على مواقعهم على الويب.

*اشرحوا للقاصرين عن معنى فقدان السيطرة على الشبكة: بمجرد النقر فوق الزر “إرسال” ، لن تكون هناك طريق عودة ، لم يعد بالإمكان التحكم في محتوى الشبكة وتوزيع الصورة / الفيديو.

*قوموا بتوعية القاصرين أن هوية الاخرين على الشبكة ممكن أن تكون مزيفة واطلبوا منهم عدم فتح الرسائل أو رسائل البريد الإلكتروني أو الروابط ، وما إلى ذلك من أشخاص لا يعرفونهم.

*مهم جدا : تشجيع الأطفال على مشاركتك او مشاركة شخص بالغ يثقون به او الاتصال بمركز الشرطة 105 في حالة تعرضهم لاي اذى او تعرض أصدقائهم للأذى أو الشعور بعدم الارتياح جراء التصفح على الانترنت.
#غسان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى