اخبار محليةالبلدان العربيةدين

هل تعلم أنّ مات دون أن يدفع المهر المؤجل ( المؤخر ) لزوجته يلقى الله تعالى وهو مدين ؟!

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين؛ وبعد :

يظنّ كثير من الأزواج أنّ المهر المؤجل لا تستحقه الزوجة إلاّ بالطّلاق وهذا خطأ بإجماع العلماء .

حيث قد اتفق الفقهاء أنّ من توفي ولم يكن قد دفع لزوجته مهرها المؤخر يموت وهو مدين إلاّ إذا سامحته الزوجة بذلك فإنّ ذمته تبرأ حينئذ من الدّين .

وكذلك لا يسقط المهر المؤخر فيما لو توفيت الزوجة قبل الزوج وفي هذه الحالة يجب على الزوج أن يدفعه لورثة الزوجة…

فائدة : يجوز تقسيط المهر المؤجل للزوجة أثناء الحياة الزوجية وذلك بأن تتفق معها بأن تعطيها مثلاً كل شهر ليرة ذهبية أو قسطاً من النقود وبذلك تبرأ ذمتك وتدخل السرور على قلب زوجتك .

وهذه فرصة للنصح بعدم المبالغة في المهور لانّ هذا يبقى ديناً في ذمة الزّوج .

والله تعالى أعلم

أد . مشهور فواز رئيس المجلس الإسلامي للافتاء .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى