الرياضة

أربع إصابات جديدة بكورونا بين المشاركين في «أستراليا المفتوحة»

كشف المنظمون اليوم (الاثنين) عن أربع إصابات جديدة بـ«كوفيد- 19»، منهم لاعب واحد، ضمن المشاركين المنتظرين في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، وربما يزيد العدد مع استمرار عمليات الفحص.

وبحسب وكالة «رويترز» للأنباء، أعلنت سلطات الصحة في ولاية فيكتوريا عن تسع إصابات حتى الآن بين الركاب القادمين إلى ملبورن، عبر رحلات جوية عارضة، للمشاركة في البطولة المقرر إقامتها خلال الفترة 8-21 فبراير (شباط).

وقال دانييل أندروز، رئيس وزراء فيكتوريا، للصحافيين عن الإصابات الجديدة: «يرتبط كل المصابين الأربعة بالتنس، ولقد ذهبوا جميعاً بسلام إلى فندق الحجر الصحي».

ودخل بالفعل ركاب ثلاث رحلات جوية عارضة في الحجر الصحي الصارم، ويتضمن ذلك أكثر من 70 لاعباً لن يكون بوسعهم المران لمدة 14 يوماً قبل انطلاق أولى البطولات الأربع الكبرى لهذا العام.

وقال بريت ساتون، كبير مسؤولي الصحة في ولاية فيكتوريا: «أعتقد أن أصحاب العينات الإيجابية أصيبوا على الأرجح قبل بدء الرحلات الجوية؛ لكن النتائج ستكشف في الأيام المقبلة الصورة كاملة، ومدى إمكانية انتقال العدوى خلال الرحلة الجوية».

وأضاف: «ولهذا السبب فالقيود صارمة جداً على هذه المجموعة من لاعبي التنس ومرافقيهم، وهي الحال نفسها لركاب الرحلات الجوية الدولية».

وأكد كرايغ تيلي، مدير بطولة أستراليا، يوم الأحد، أن المسابقة ستنطلق في موعدها؛ لكنه أكد البحث عن طرق لمساعدة اللاعبين غير القادرين على المران بسبب الحجر.

وقال موقع تنس إسباني على الإنترنت، إن المصنف الأول عالمياً الصربي نوفاك ديوكوفيتش بعث برسالة إلى مدير البطولة، طلب فيها تخفيف قيود الحجر الصحي على اللاعبين، ما تسبب في ردود رافضة لذلك من جانب الجمهور الأسترالي. بينما قال أندروز إن الإجراءات الوقائية لن تتغير.

ولم يرد الاتحاد الأسترالي للتنس على الفور على طلب للتعليق على خطاب ديوكوفيتش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى