عالميات

غوتيريش يدين بشدة هجمات مسلحة بإفريقيا الوسطى

نيويورك/ محمد طارق /الأناضول –

أدان أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بشدة، هجمات مسلحة وقعت بالقرب من البعثة الأممية (مينوسكا)، في إفريقيا الوسطى.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، الأربعاء.

وقال دوجاريك: “الأمين العام يدين بشدة تلك الهجمات التي قتل فيها جندي حفظ سلام من رواندا وأصيب آخر”.

وأضاف: “الهجمات على حفظة السلام التابعين للأمم المتحدة قد تشكل جريمة حرب”.

وأعلنت حكومة إفريقيا الوسطى التي تشهد أعمال عنف منذ 2013، فجر الأربعاء، صد هجوم شنه مسلحون مجهولون على العاصمة بانغي، بالقرب من بعثة مينوسكا.

وتأسست بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار “مينوسكا” عام 2014، بهدف حماية المدنيين وتحقيق السلام، والمساهمة في نزع السلاح في إفريقيا الوسطى، ويبلغ قوامها 11 ألفا و560 من الأفراد العسكريين، وألفين و80 من أفراد الشرطة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى