عالميات

قالن وخليل زاد يتناولان مفاوضات السلام الأفغانية

أنقرة/ الأناضول

تناول المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد، مفاوضات السلام، وقضايا إقليمية أخرى.

جاء ذلك خلال لقاء قالن وخليل زاد، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، الخميس، حسب بيان مكتب المتحدث باسم الرئاسة.

وأعرب قالن خلال اللقاء عن امتنانه جراء توصل ممثلي الحكومة الأفغانية وحركة طالبان إلى اتفاق بشأن استئناف مفاوضات السلام في العاصمة القطرية الدوحة.

كما جدد دعم بلاده للمفاوضات بين الأفغانيين في سبيل الحل السياسي للأزمة، واستعدادها تقديم المساهمة اللازمة من أجل ذلك.

وأكد على أن إحلال الاستقرار في أفغانستان الشقيقة من شأنه التأثير إيجابيا على السلام الإقليمي بالمنطقة، مشددا على استمرار تركيا في التعاون مع كافة الأطراف المعنية، بما فيها الولايات المتحدة، في سبيل ذلك.

وفي 12 سبتمبر الماضي، انطلقت مفاوضات سلام تاريخية في العاصمة القطرية، بين الحكومة الأفغانية وحركة “طالبان”، بدعم من الولايات المتحدة.

وتأتي تلك المفاوضات بعد توقيع “طالبان” وواشنطن بالدوحة في 29 فبراير/ شباط الماضي، اتفاقا تاريخيا لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

وتعاني أفغانستان حربا منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن بحكم “طالبان”، لارتباطها آنذاك بتنظيم “القاعدة” الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر من العام نفسه، في الولايات المتحدة.

وتستهدف مفاوضات الدوحة، إنهاء 42 عاما من النزاعات المسلحة في أفغانستان، منذ الانقلاب العسكري عام 1978، ثم الغزو السوفيتي بين عامي 1979 و1989.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى