عالميات

صورة فنان مصري مع مطرب إسرائيلي بدبي تثير انتقادات

الأناضول

نشرت حسابات رسمية إسرائيلية، السبت، صورة للفنان المصري محمد رمضان مع المطرب الإسرائيلي عومير آدام، ولاعب تل أبيب، ضياء سبع، في مدينة دبي الإماراتية، وسط انتقادات متصاعدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعبر تويتر، قال حساب “إسرائيل تتكلم العربية” الموثق: “الفن دوما يجمعنا.. النجم المصري محمد رمضان مع المطرب الإسرائيلي عومير آدام في دبي”.

ولم يقدم الحساب التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية تفاصيل عن موعد اللقاء، غير أنه نشر صورة قال إنها للفنان المصري مع نظيره الإسرائيلي.

وفي وقت لاحق من مساء السبت، نشر “إسرائيل تتكلم العربية”، صورة للفنان المصري مع شخص آخر، قائلا: “النجم المصري محمد رمضان مع لاعب منتخب إسرائيل لكرة القدم ضياء سبع في دبي”.

ولم يصدر بيان من الفنان المصري حول تلك الواقعتين، غير أن نقيب الممثلين بمصر، قال إن رمضان لم يكن يعرف هوية من يلتقط معهم الصور، بحسب حديث دار بينهما.

وفي وقت سابق، نشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، صورة رمضان، وآدام.

وغرد : “ما أجمل الفن والموسيقى والسلام، الفنان المصري القدير محمد رمضان مع الفنان الإسرائيلي المتألق عومير آدام في دبي”.

كما نشر المغرد الإماراتي المقرب من النظام، حمد المزروعي، الصورة ذاتها، عبر حسابه الموثق بـ”تويتر”، قبل أن يقوم بحذفها.

وكان المزروعي قال في تغريدته المحذوفة “أشهر فنان في مصر مع أشهر فنان في إسرائيل، دبي تجمعنا”.

فيما نشر موقع صحيفة “اليوم السابع” (الخاصة المقربة من السلطات) خبرا عن الموضوع تحت عنوان “إعلامى إماراتى ينشر صورة تجمع محمد رمضان مع أشهر فنان إسرائيلى في دبى”، ثم حذفته.

وذكرت صحيفة أخبار اليوم (حكومية)، عبر موقعها الإلكتروني: “قام المزروعي بحذف الصورة التي كانت تجمعه برمضان وآدام”.

وأضافت: “الحذف جاء بعد أن أثارت الصورة حالة من الجدل، ونالت انتقاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي واتهام محمد رمضان بالتطبيع”.

وعقب رمضان على الواقعة على حسابه بـ”إنستجرام”، قبل أن يقوم بحذفه هو الآخر.

وقال رمضان في تعقيبه: “لا أعلم ولا أسأل عن جنسية كل من أتصور معه، أي إنسان بيطلب يتصور معي مادام بشر أتصور معه، عمري في حياتي ما بسأله عن دينه ولا لونه ولا جنسيته”.

وتابع: “كلنا بشر، كلنا خلقنا ربنا عز وجل، واحد أحد لا إله إلا هو حي قيوم، معرفش بتصور مع مين (لا أعرف من أتصور معه) كل اللي بيطلب يتصور معايا بتصور معاه (كل من يريد أن يتصور معي أتصور معه)”.

وكتب في تعليقه: “لا يهمني اسمك ولا لونك ولا ميلادك يهمني الإنسان ولو مالوش عنوان”.

وخلال وقت قصير مساء السبت، لا يزال هاشتاغ (وسم) #محمد_رمضان، يتصدر الأعلى تداولا في ترتيب وسوم تويتر بمصر حتي الساعة 22:47 ت.غ

وعبر الهاشتاغ علق الفلسطيني، أدهم أبو سلمية على الصورة قائلا: “العار يلاحقهم”.

وفي 13 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري نشر رمضان صورة على تويتر، تشير لوجوده في دبي، قائلا: “ليالي الأنس في دبي مع صديقتي الإعلامية مهيرة، والموزع الموسيقي العالمي ريد”.

ورغم توقيع مصر وإسرائيل معاهدة للسلام عام 1979، ما تزال نقابات مهنية في مصر رافضة للتطبيع مع إسرائيل، بينها نقابة المهن التمثيلية التي ينتمي لها رمضان والتي لم تعلق على الصورة حتى الآن.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى