الرياضة

الثنيان: تعريب أسماء اللاعبين يعزز أهمية «لغتنا»

أشاد كابتن نادي الهلال والمنتخب السعودي السابق يوسف الثنيان بجهود وزارة الثقافة في المحافظة على اللغة العربية ودعم الخط العربي من خلال مبادرة «عام الخط العربي»، مؤكداً أن هذه المبادرة وما سبقها من مبادرات وبرامج تعكس اهتمام القيادة الرشيدة بكل ما من شأنه إبراز اللغة العربية وصونها ونشرها في العالم.
وقال الثنيان إن إطلاق حملة تعريب الأسماء على قمصان لاعبي الأندية في الموسم الكروي الجديد، جاءت امتداداً لهذا الاهتمام الكبير، وثمرة للتعاون المميز بين وزارتي الثقافة والرياضة، وتتويجاً لجهود وزارة الثقافة لخدمة لغة القرآن وتعزيز حضورها في أوساط المجتمع السعودي «عبر أحد أهم عناصرها ألا وهو الخط العربي الذي يعد لسان اللغة المكتوب وجبينها الوضّاء».
وأضاف الثنيان أن كرة القدم رياضة شعبية يتابعها مختلف طبقات المجتمع «وهنا في المملكة شعب محب لهذه الرياضة ويتابعها بشكلٍ كبير، ومن المناسب جداً أن تستغل ذلك الجهات الحكومية لإيصال رسائلها من خلال هذه اللعبة». وزاد: «يمتلك دوري كأس الأمير محمد بن سلمان شعبية كبيرة جداً على مستوى الوطن العربي، ويحظى بمتابعة قارية وعالمية، ويعود ذلك إلى المستوى الفني لعددٍ من فرق الدوري، وكذلك وجود أسماء عالمية تلعب لهذه الفرق، ويصنفون من نجوم الصف الأول؛ وتعريب أسماء اللاعبين على القمصان سيجذب الاهتمام لهذا الفن الجميل الذي يعكس هويتنا وثقافتنا، ويساهم في انتشاره».
وشدد الثنيان على أن اللغة العربية ليست لغة هامشية أو عابرة «بل لغة لها مكانتها على مستوى العالم، وبمثل هذه المبادرات والبرامج سيزداد اهتمام العالم باللغة العربية وبالخط العربي».
يذكر أن وزارة الثقافة قد أعلنت أن تعاونها مع وزارة الرياضة في حملة تعريب الأسماء على قمصان اللاعبين يأتي ضمن مبادرتها «عام الخط العربي» التي تهدف منها إلى تعزيز مكانة وإبراز فن الخط العربي ونشر ثقافة استخدامه بين النشء، وتوحيد جهود القطاعات لإبقاء فن الخط العربي مزدهراً وحاضراً في الحياة العامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى