عالميات

كندا.. منظمة إسلامية تحث الحكومة على التحرك ضد جماعات الكراهية

أوتاوا / الأناضول

دعا رئيس منظمة إسلامية في كندا، الخميس، الحكومة إلى بذل المزيد من الجهود “للقضاء على آفة” الكراهية المتمثلة في الاعتقاد بتفوق العرق الأبيض في البلاد.

جاءت هذه الدعوة إثر مقتل متطوع في مسجد بمدينة تورنتو يدعى محمد أسلم زفيس (58 عاما) بعد طعنه حتى الموت في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وأعرب رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، عن تعازيه لذوي القتيل.

وقال عبر تويتر: “التقارير التي تفيد بأن الدافع وراء مقتله هو النازية الجديدة وكراهية الإسلام مقلقة للغاية. نحن نقف مع المجتمعات الإسلامية ضد هذه الكراهية التي لا مكان لها في كندا. نحن معكم”.

وتعليقا على ذلك، قال مصطفى فاروق، المدير العام للمجلس الوطني للمسلمين الكنديين، للأناضول، إن تلك التصريحات يجب أن يتبعها أفعال.

وأضاف: “يمكننا جميعًا أن نقف معًا ونرفع أصواتنا الجماعية للمطالبة بالعمل. لن نقف مكتوفي الأيدي بينما تنظم الجماعات المتعصبة للبيض لمهاجمتنا”.

وتابع: “أطلب منكم اليوم الانضمام إلينا في مطالبة حكومتنا ببذل المزيد من أجل القضاء على هذه الآفة من بلدنا”.

وكان زافيس أمام باب مسجد المنظمة الإسلامية العالمية في تورنتو يعمل متطوعا لمراقبة عدد المصلين الداخلين إلى المسجد التزاما بإرشادات الوقاية، عندما تعرض للطعن في الرقبة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى